الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / الحكومة اليمنية / بيانات ومواقف رسمية / بيانات ومواقف رسمية

الحكومة اليمنية تناشد الإدارة الأمريكية والحكومة العراقية وقف تنفيذ حكم الإعدام بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين

اليوم:  26
الشهر:  ديسمبر
السنة:  2006

ناشدت الحكومة اليمنية اليوم الإدارة الأمريكية والحكومة العراقية وقف تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين .
وقال رئيس الوزراء عبدالقادر باجمال في رسالة بعثها إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش إن الحكومة اليمنية تعرب "عن قلقها الشديد عما يجري في الساحة العراقية من صراعات ونزاعات دموية ذات أبعاد خطيرة ولا توحي بمستقبل امن ومطمئن على حياة المواطنين وعيشهم بحرية وكرامة وامن وسلام اجتماعي كامل ".
وأضاف باجمال " ان كل ما يجري في حقيقة الأمر يتم في ظل وجود الاحتلال من قبل قوات التحالف الدولي والتي تتحمل الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية الأكبر في ذلك كما عبرت وتعبر عنها الأوساط الأمريكية نفسها وبما يؤكد بما لايدع مجال للشك بان هذه المسؤولية ينبغي ان تمارس دورها في إحلال قواعد الحق والعدل والسلام ، لاسيما بعد إصدار محكمة التمييز العراقية قرارها بتأييد حكم الإعدام على الرئيس السابق صدام حسين والذي حوكم في ظل وجود الاحتلال والصراع الداخلي والاختلالات الأمنية اليومية المأسوية مما يخلق حالة كبيرة من الشك حيال وجود الشرعية الكاملة بخضوع المحكمة لكل أنوع الضغوطات التي يعلم بأمرها الجميع ، مما يؤكد افتقار المحكمة لابسط قواعد المسؤولية تجاه العدالة المتمثلة بالحيادية والنزاهة وكذا احترام حقوق الإنسان في الدفاع الكامل عن النفس ".
وقال رئيس الوزراء " ان الحكومة اليمنية وبعد أن تعرفت على وجهة نظر المجموعات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان والاتفاقيات والمعاهدات المتصلة بذلك تجد نفسها للحقيقة والتاريخ تطالبكم للتدخل لمنع تنفيذ الحكم لما في ذلك من سن قواعد جديدة غير إنسانية لاتتفق مع طبيعة المحاكمات السياسية ، وقد يؤدي التنفيذ أيضا إلى المزيد من تفاقم الصرعات الداخلية ومعاناة الشعب العراقي من جرائها
وأكد عبدالقادر باجمال إن الحكومة اليمنية تؤكد ما تطالب به المنظمات والهيئات والمجموعات الاقليمية والدولية بان حكم الإعدام بحد ذاته ليس حلا سياسيا واجتماعيا ومن باب أولاء تنفيذه ، مشيرا إلى أن تنفيذ حكم الإعدام " ستكون له أثار سلبية تجاه الولايات المتحدة الأمريكية وسياساتها في العالمين العربي والإسلامي ".

وفي سياق متصل , بعث رئيس الوزراء عبدالقادر باجمال رسالة إلى الرئيس جلال الدين طالباني , ثمن فيها موقفه تجاه معالجة الأوضاع السياسية والاجتماعية في العراق طالبا منه التدخل لوقف تنفيذ حكم الإعدام ضد الرئيس السابق .
وقال رئيس الوزراء " انه من دواعي قلقنا ما صدر من قبل المحكمة العراقية بشأن حكم إعدام الرئيس السابق السيد صدام حسين، الذي جرت محاكمته في ظل وقوع العراق الشقيق في قبضة قوات التحالف الدولية والذي يمثل في حد ذاته انتقاص للسيادة العراقية وعلى مجريات الأوضاع فيها ".
وأضاف " أننا نعتقد للحقيقة والتاريخ أن مثل هذه المحاكمات السياسية لها ظروفها الخاصة كما تعلمون كما أنها شأن عراقي داخلي بحت وهذا ما يجعلنا بحكم علاقتنا الصادقة معكم نخاطبكم لما فيه مصلحة الشعب الشقيق التدخل لمنع تنفيذ حكم الإعدام وذلك بما تتمتعون به من صلاحيات دستورية وقانونية وكذا استنادا إلى حكمتكم وفطنتكم السياسية والاجتماعية من اجل توفير المناخات المساعدة على تضميد الجراح ولملمت الأوضاع المتردية التي تشكون ويشكي الشعب العراقي منها حرصا على تأكيد وحدة الشعب العراقي وبث روح الطمأنينة والاستقرار والسكنية بين أبنائه ".
تجدر الإشارة إلى أن دائرة التمييز في المحكمة الجنائية العراقية العليا صادقت الثلاثاء الماضي على حكم الإعدام بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين واثنين من معاونيه بحجة إدانتهم بارتكاب "جرائم ضد القانون الإنساني" ما يفتح الباب أمام تنفيذ الحكم في أي وقت.

المصدر:
سبأنت



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department