الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
نص إتفاق السلم والشراكة الوطنية
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / اللغة والأدب

الصورة الشعرية في شعر ابن هتيمل

الباحث:  أ/ علي بن علي أحمد صالح الراعي
الدرجة العلمية:  ماجستير
تاريخ الإقرار:  2005
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

الملخص :

 يعتبر التدريب حجر الزاوية الذي يمكن الطلاب المعلمين من اكتساب مهارات تشغيل أجهزة تكنولوجيا

ينابيع الصــورة .

 يُعدُّ البحث في ينابيع الصورة الشعرية عند شاعرٍ ما محوراً من محاور دراستها، وتكتسب دراسة تلك الينابيع أهميتها من تركيزها على العناصر المتخذة صورة، والعناية بها من حيث هي مركزثقل في العملية التصويرة، بما هي المعيار، أو المعادل الذي يقيس عليه ما يحدث عنه، ويريد تصويره .

وإذا كان جميع الشعراء ينهلون من ينبوع رئيسي وأحد، وهو الحياة بما فيها من أحداث، وسلوكيات، وتنقضات، وصراعات، فإن ذلك، لا ينفي وجود حقيقتين ههامتين:

أولها : أن الشعراء الذين عاشوا في بيئة واحدة، وزمان وأحد يختلفون في تخير المنابع التي ينهلون منها صورهم، لارتباط ذلك بذواتهم، وطبيعة تكوينهم النفسي، المصرفي، وثانيها : أن الشعراء يختلفون في توظيف الصورة، وإستعمالها في النص اختلافاً يشمل البنية، والنمط، وأساليب التعبير" .

وهذا الاختلاف هو الذي يميز شاعراً عن شاعرٍ آخر في مقدرته الفنية، وتفرده الإبداعي.

 ودراسة ينابيع الصورة سيكشف لنا بعض خصائص الإبداع عند هذا الشاعر، أو ذاك، وتسهم في استجلاء جوانب التجربة الذاتية الخاصة به، وتبرز أسلوب الشاعر، وطرائقه في استخدام الينابيع، وتوظيفها، وبيان مهارته في رسم الصورة، وتشكيلها بما يتوافق وطرائقه في استخدام الينابيع، وتوظيفها، وبيان مهارته في رسم الصورة، وتشكيلها بما يتوافق مع عالمه الشعري الخاص.

 ومن خلال استقراء ديوان ابن هتيمل نجد ينابيع الصورة متعددة، ومتنوعة في شعره، وقد توزعت على ثلاثة حقول دلالية، هي:-

أولاً: - البيئة المتحركة :-

وتشمل الإنسان، والحيوان ، والطير، والزواحف، والحشرات.

ثانياً: البيئة غير المتحركة:-

وتشمل الموجودات الطبيعية مثل : الأشجار ، والثمار ، والبحار، والأنهار، والموجودات المصنعة مثل :- عدة الحرب ، والوازم معالجة الأعمال الحياتية اليومية ، كالحبال ، والحبر، والأقلام، والخمر، والذهب، والفضة، ...، وما شابه ذلك. 


[1]) ) -  لقد أخذ الباحث بمصطلح ( ينابيع) لما يحمله هذا اللفظ من دلاله على التدفق، والتجدد، وما يجاوره من عوامل النماء، فكأن صور الشاعر صادرة عن ينابيع تبعث فيها روحاً فنية متجدد، قادرة على مسايرة النماء الذهبي عند الشاعر.

[2]) ) -  تشكل الصورة ودلالتها في شعر زهير بن ابي سلمى –عبد الرحمن الصعفاني- رسالة ماجستير جامعة –صنعاء  2002م ص 98

[3]) ) -  شعر أمرئ القيس –دراسة أسلوبية – د/ عبد الله البار- رسالة دكتوراه جامعة صنعاء - 1998م ص 113.



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department