الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
مؤتمر الحوار الوطني الشامل
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / الإدارة والمحاسبة

متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في البيئة الصناعية اليمنية

الباحث:  د / عبد اللطيف مصلح محمد عايض
الدرجة العلمية:  دكتوراه
الجامعة:  أم درمان الإسلامية
بلد الدراسة:  السودان
لغة الدراسة:  العربية
تاريخ الإقرار:  2006
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

المستخلص:

هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى توافر متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المنظمات الصناعية اليمنية الخاصة المنتجة للسلع الاستهلاكية، ومدى تحقق مبادئ إدارة الجودة الشاملة في هذه المنظمات، إضافة إلى معرفة طبيعة العلاقة بين مدى توافر متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة ومدى تحقق مبادئ إدارة الجودة الشاملة في تلك المنظمات، كما هدفت إلى الكشف عن مدى وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى معنوية 0.05 في مدى توافر متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة ومدى تحقق مبادئها في تلك المنظمات وفقاً للعوامل المتمثلة في: عمر المنظمة، الشكل القانوني للمنظمة، السلع التي تنتجها المنظمة، المستوى الوظيفي، المؤهل العلمي.

ولتحقيق أهداف الدراسة فقد اعتمد الباحث في دراسته الميدانية على الاستبانة التي تم توزيعها على جميع القيادات الإدارية (مدير عام، مدير إدارة، رئيس قسم) لـ 43 منظمة تابعة لـ7 فروع صناعية تنتج سلعاً استهلاكية مختلفة، كما اعتمد الباحث على المقابلات الشخصية المعمقة التي أجراها مع مسؤولي الجودة في تلك المنظمات، وكذلك مع بعض مسؤولي الهيئة اليمنية للموصفات والمقاييس وضبط الجودة، إضافة إلى المشاهدات الشخصية للباحث أثناء نزوله الميداني للمنظمات عينة الدراسة.

وقد استخُدمً برنامج الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) لمعالجة البيانات، كما استُخْدٍمًتْ عدة أساليب إحصائية لتحقيق أهداف الدراسة واختبار فرضياتها.

 

وتوصلت الدراسة إلى جملة من النتائج أهمها الآتي:

1-  إن فهم القيادات الإدارية بمختلف مستوياتها الوظيفية لمفهوم إدارة الجودة الشاملة كان بشكل عام متوسط، إضافة إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مدى فهمهم لهذا المفهوم.

2- وجود قصور في مستوى توافر متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة بكافة أبعادها، وكذلك في مدى تحقق مبادئ إدارة الجودة الشاملة بكافة أبعادها، حيث كان مستوى توافر المتطلبات ومستوى تحقق المبادئ فوق المتوسط.

 3- إن أكثر أبعاد متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة توافراً هو وجود نظام لقياس الجودة، وإن أقلها توافراً هو بناء فرق عمل فعالة، في حين كان أكثر أبعاد المبادئ تحققاً هو التركيز على العمليات كالتركيز على النتائج وأقلها تحققاً التغذية العكسية.

4- وجود علاقة ارتباط طردية قوية بين مدى توافر متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة ومدى تحقق مبادئ إدارة الجودة الشاملة.

5-  إن أكثر أبعاد متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة تأثيراً في مدى تحقق مبادئ إدارة الجودة الشاملة بكافة أبعادها هو إنشاء نظام معلومات لإدارة الجودة الشاملة، وأقلها تأثيراً بناء فرق عمل فعالة.

6- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مدى توافر جميع أبعاد متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة، ومدى تحقق جميع أبعاد مبادئ إدارة الجودة الشاملة تبعاً لكل من: عمر المنظمة، الشكل القانوني للمنظمة، المستوى الوظيفي، ما عدا الأبعاد المشار أليها.

7- عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مدى توافر جميع أبعاد متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة، ومدى تحقق جميع أبعاد مبادئ إدارة الجودة الشاملة تبعاً لكل من: نوع السلع المنتجة، المؤهل العلمي باستثناء الأبعاد المشار أليها.



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department