الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
مؤتمر الحوار الوطني الشامل
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / الفلسفة وعلم النفس

أثر برنامج إرشادي في الحاجات النفسية على تنمية التوافق النفسي والاجتماعي للطلاب المتفوقين

الباحث:  أ / محمد مدهش صالح علي الشجري
الدرجة العلمية:  ماجستير
الجامعة:  جامعة صنعاء
بلد الدراسة:  اليمن
لغة الدراسة:  العربية
تاريخ الإقرار:  غير مبين
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

الملخص :

 

  استهدف البحث الحالي معرفة مستوى الحاجات النفسية للطلاب المتفوقين والكشف عن أثر البرنامج الإرشادي القائم علي الحاجات النفسية على تنمية التوافق النفسي والاجتماعي.

 

  وقد تم تحقيق الهدف الثاني من خلال اختبار الفرضيات الصفرية الآتية:

  1. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة على مقياس التوافق النفسي والاجتماعي بعد تطبيق البرنامج الإرشادي.

  2. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية في الاختبار القبلي والاختبار البعدي على مقياس التوافق النفسي والاجتماعي .

  3. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية بين القياس البعدي والقياس التتبعي على مقياس التوافق النفسي والاجتماعي .

  شمل مجتمع الدراسة جميع الطلاب في الصف الأول الثانوي بمدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بأمانة العاصمة، وتكونت عينة الدراسة من عينة قصدية عددها (56) طالباً متفوقاً من الطلاب الحاصلين على 85 % فأكثر في مرحلة التعليم الأساسي للعام الدراسي 2002 / 2003 م وأخذ منهم (30) طالباً من الطلاب الحاصلين على درجات مرتفعة على مقياس الحاجات النفسية ثم تم تقسيمهم إلى مجموعتين أحدهما تجريبية والأخرى ضابطة.

 

  وقد تبنى الباحث مقياس الحاجات النفسية الذي أعدته نادية شاكر الطائي (1994) وتم التأكد من صدقه وثباته، كما أعد الباحث مقياس التوافق النفسي والاجتماعي، وقد تم التحقق من صدقه وثباته. فضلاً عن إعداد البرنامج الإرشادي.

 

وخلصت نتائج البحث إلى : -

 

‌أ-   أن الطلاب المتفوقين بحاجة إلى إشباع حاجاتهم النفسية المختلفة، فقد حصل معظم المتفوقون على درجات عالية على مقياس الحاجات النفسية مقارنة بالوسط الفرضي للمقياس.

‌ب-  رتبت الحاجات النفسية حسب درجة إلحاحها عند الطلاب المتفوقين إلى:

  1.  الحاجة إلى التوجيه.

  2. الحاجة إلى الانتماء .

  3. الحاجة إلى الواقعية.

  4. الحاجة إلى تقدير الذات

  5. الحاجة إلى تقدير الآخرين .

  6. الحاجة إلى التفوق.

  7. الحاجة إلى الاستقلال . 

  8. الحاجة إلى الأمن.

‌ج-  توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستو دلالة (0.01)، بين المجموعة التجريبية والضابطة بعد تطبيق البرنامج الإرشادي، على مقياس التوافق النفسي والاجتماعي ولصالح المجموعة التجريبية.

‌د-   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستو (0.01)، بين القياس القبلي والقياس ألبعدي للمجموعة التجريبية في درجات مقياس التوافق النفسي والاجتماعي ولصالح القياس البعدي.

‌ه-   لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستو (0.005)، بين القياس ألبعدي والقياس التتبعي للمجموعة التجريبية في درجات مقياس التوافق النفسي والاجتماعي.

 

واستنتج الباحث:

  1. الطلاب المتفوقون يعانون إلى حد ما من سوء التوافق النفسي والاجتماعي.

  2. إن إشباع الحاجات النفسية ينمي التوافق النفسي والاجتماعي للطلاب المتفوقين

  3. البرنامج الإرشادي المبني على الحاجات النفسية كان له أثر إيجابي في تنمية التوافق النفسي والاجتماعي.

 ويوصي الباحث:

  1. ضرورة الاهتمام بإشباع الحاجات النفسية للطلاب المتفوقين من خلال برامج إرشادية تقدم لهم.

  2. وضع إستراتيجية خاصة لرعاية المتفوقين في كل المجالات وخاصة الإرشاد النفسي والتربوي.

وأقترح الباحث:

  1. دراسة واقع الطلاب المتفوقين في الجمهورية اليمنية.

  2. دراسة لمعرفة الحاجات النفسية للطلاب المتفوقين في الجمهورية اليمنية



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department