الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
نص إتفاق السلم والشراكة الوطنية
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / الزراعة

دراسات عن الاحتياجات المائية لبعض المحاصيل تحت نظم ري مختلفة

الباحث:  أ / عبد الرحمن عبد العزيز حزام صلاح
الدرجة العلمية:  ماجستير
تاريخ الإقرار:  2003
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

الملخص:

شحة الموارد المائية و زيادة الطلب على المياه يستوجب استعمال نظم ري حديثة ذات كفاءة ري عالية بالإضافة إلى تحسين إدارة الري المتبعة في النظم الحالية من اجل تقليل الاحتياجات المائية و الإروائية للمحصول و زيادة كفاءة الري وزيادة كفاءة استخدام الماء , مع مراعاة تأثيرات هذه النظم والاستراتيجيات المتبعة في كمية وصفات المحصول و مراعاة تأثير استخدام هذه النظم على التربة ايضاً.

  أجريت هذه الدراسة الحقلية في حقل التجارب التابع لوحدة الري بقسم الهندسة الزراعية بكلية الزراعة-جامعة القاهرة (30˚ 02` N latitude, 31˚ 08` E longitude), لدراسة الاحتياجات المائية لمحصول البطاطس (Solanum tuberosum L. ) (صنف اسبونتا Spunta )كمحصول اقتصادي مهم على مستوى المنطقة و العالم, وذلك تحت نظم ري مختلفة. و قد تم تصميم التجربة الحقلية بنظام القطع المنشقة بثلاثة مكررات, وضعت فيه نظم الري في القطع الرئيسية ( الري بالخطوط  F, الري بالتنقيط السطحي  SD, الري بالتنقيط التحت سطحي المدفون على عمق 15سم SSD15, و الري بالتنقيط التحت سطحي المدفون على عمق 30سمSSD30 ) و وضعت تحتها معاملتين لاستراتيجيات الري (SMD0.05: الري عند وصول رطوبة التربة إلى استنفاذ يعادل 0.05 من الماء الميسر, و SMD0.35: الري عند وصول رطوبة التربة إلى استنفاذ يعادل0.35 من الماء الميسر) بمعنى آخر وجود 24 قطعة تجريبية بالإضافة إلى معاملة الشاهد (T) (أسلوب ري الفلاح) من أجل دراسة تأثير هذه العوامل والتفاعلات فيما بينها على المحصول واحتياجاته المائية و الاروائية و تأثيراتها على التربة ايضا بعد الزراعة.

و تم تتبع التغير في رطوبة التربة بانتظام باستخدام الطريقة الوزنية, ومن أجل زيادة فعالية التتبع تم استخدام جهاز Theta meter type HH1 الذي يقيس نسبة رطوبة التربة حجماً بنفس تقنية جهاز TDR  , و ذلك في طبقات التربة الثلاث بعمق 0-20cm و 20-40cm و 40-60cm .

تم حساب التبخر نتح المرجعي ETo من خلال معادلات تجريبية تستخدم إما مدخلات مناخية عديدة combination methods مثل معادلة Penman-Monteith أو Corrected Penman , أو معادلات تستخدم أساساً الإشعاع الشمسي solar radiation مثل معادلة Radiation , Jensen-Haise , Turc , Priestley-Taylar , أو معادلات تستخدم أساساً درجة حرارة الهواء air temperature مثل معادلة Blaney-Criddle, Hargreaves, و ذلك من أجل مقارنه هذه الطرق مع بعضها البعض و اختيار طريقه مناسبة من كل مجموعة تمتاز بدقة مقبولة و سهلة الحساب و قلة المدخلات التي تحتاجها من أجل حساب التبخر-نتح المرجعي ETo .

و بعد زراعة المحصول لموسمين مختلفين موسم صيفي زرع في 17 يناير 2002 , و موسم نيلي زرع في 1 أكتوبر 2002 وتم الحصاد بعد  105 و 110يوم من الزراعة على التوالي, يمكن تلخيص النتائج فيما يلي: -

1-  كفاءة نظم الري:

كانت كفاءة نظم الري مختلفة باختلاف نظام الري المتبع واختلاف استراتيجية الري المتبعة, وصلت كفاءة الري للأنظمة F و SD و SSD15 و SSD30 إلى 87.0 و 95.0 و 94.7 و 91.0 % على التوالي للمعاملات التي لا تعاني شد مائي (SMD0.05), و وصلت إلى 89.7 و 92.0 و 92.5 و 93.0% على التوالي للمعاملات التي تعاني شد مائي (SMD0.35).

2-  التبخر نتح الحقيقي لمحصول البطاطس (ETa):

تختلف احتياجات المحصول المائية حسب الموسم الذي ينمو به و مرحلة النمو و نظام الري و استراتيجية الري. وكان الاحتياج المائي للبطاطس عموما في الموسم الصيفي اكبر من الاحتياج المائي للبطاطس في الموسم النيلي.

 أما من حيث تأثير نظام الري على ETa فقد آخذت الأنظمة الترتيب التنازلي التالي نظام الري بالخطوط (F) > التنقيط السطحي (SD) > التنقيط التحت سطحي بعمق 15 سم (SSD15 ) > التنقيط التحت سطحي بعمق 30 سم (SSD30).

بينما كان المحصول النامي تحت نظام الري السطحي F اعلي معنويا في الاستهلاك المائي من المحصول النامي تحت انظمه الري بالتنقيط السطحية و التحت سطحية (SD, SSD15, SSD30) في الموسمين , نجد أن معنوية الفروق بين الأعماق المتقاربة في أنظمة الري بالتنقيط (SD, SSD15, SSD30) تختلف باختلاف الموسم, إذ أنها فروق معنوية في الموسم الصيفي الأكثر في الاستهلاك المائي, أما في الموسم النيلي الأقل في الاستهلاك المائي فتضمحل معنوية الفروق بين الأعماق المتقاربة الموضوعة فيها هذه الأنظمة فلا نجد فرق معنوي بين SD و SSD15 كذلك لا يوجد بين SSD15 و SSD30.

 أما تأثير استراتيجية الري فيظهر أن المعاملات النامية تحت شد مائي قليل (SMD0.05) كانت اكبر في كميه التبخر-نتح الحقيقي للمحصول ETa من المعاملات التي تعاني شد مائي و تروي عند مستوى نقص 0.35 من الماء الميسر (SMD0.35).

و برغم أن النتائج تظهر ارتفاع في معدل الاحتياج المائي اليومي منذ زراعة المحصول وحتى المرحلة الثالثة mid stage ثم ينخفض في الموسم الصيفي, إلا أن ذلك لا يظهر في الموسم النيلي حيث ينخفض معدل الاحتياج اليومي ببطء حتى يصل إلى المرحلة الأخيرة من النمو, وهذا يظهر تأثير المناخ القوي على جدولة الري اكثر من تأثير مرحلة نمو النبات.

و قد تراوح الاحتياج المائي للبطاطس بين 304.0mm تحت نظام الري بالخطوط في المعاملة التي لا تعاني من شد مائي كبير (F+SMD0.05) في الموسم الصيفي, و 146.2 mm لنظام الري التنقيط المدفون على عمق 30cm للمعاملة التي ينمو البطاطس تحت شد في الموسم النيلي (SSD30+SMD0.35).

3-  احتياجات الري للبطاطس (IR):

كانت قيم احتياجات الري IR في العموم أعلى من قيم الاحتياجات المائية الفعلية ETa لان IR يشمل احتياجات الغسيل و كفاءة نظام الري بالإضافة إلى ETa , الفروق المعنوية بين الأنظمة او بين استراتيجيات الري المتبعة آخذت نفس الاتجاه في ETa , إلا أن الفروق المعنوية للتفاعلات بين المعاملات أصبحت غير معنوية لتأثير كفاءة الأنظمة فيها. 

4-  التبخر-نتح المرجعي (ETo) :

 تبين نتائج ETo (mm/d) المحسوبة لكل عشرة أيام للموسمين الصيفي و النيلي, أن ETo يبدأ منخفض في الموسم الصيفي ( في يناير)وينتهي مرتفع (في مايو) والعكس صحيح بالنسبة للموسم النيلي (يبدأ في أكتوبر وينتهي في يناير). و تم اختيار معادلة Penman-Monteith ممثلة عن الطرق التي تستخدم مدخلات عديدة في حساب التبخر-نتح المرجعي Combination Methods , و معادلة Jensen-Haise ممثلة عن الطرق التي تعتمد اساسا على الإشعاع الشمسي Radiation Method , و معادلة Hargreaves ممثلة عن الطرق التي تعتمد اساسا على درجة الحرارة Temperature Methods كأحسن معادلات كل مجموعة من حيث دقة النتائج وسهولة الحساب و إمكانية حسابها من اقل بيانات مناخية مطلوبة (درجات الحرارة).

كما آن نتائج Kc للمحصول في الموسمين الصيفي و النيلي تبين آن اقل الفروق في قيم Kc المحسوبة بين الموسمين تحت أنظمة الري المختلفة كانت من معادلات Combination Methods , و كانت معادلة Corrected     Penman افضل معادلة أعطت قيم Kc متقاربة في الموسمين.

 

 

5-  معامل المحصول Kc :

 تم حساب معامل المحصول من نتائج الاحتياجات المائية للمعاملات التي لا تعاني من شد مائي, و تبين النتائج ان معامل المحصول يختلف باختلاف نظام الري المستخدم نتيجة لتغير احتياجات البطاطس المائية تحت كل نظام, و كانت أعلى القيم تحت نظام الري بالخطوط واقلها تحت نظام الري بالتنقيط التحت سطحي على عمق 30 سم متبعة الترتيب التالي F > SD > SSD15 > SSD30 في الموسمين. كذلك تبين النتائج ان معامل المحصول يختلف باختلاف المعادلة التي تستخدم في حساب ETo. و بصفة عامة فان معامل المحصول تحت جميع نظم الري وباستخدام أي معادلة يبدأ منخفضا Kcini في المرحلة الأولى (initial stage ) ثم يرتفع ليصل إلى أقصى قيمة Kcmid له في المرحلة الثالثة (mid stage) ثم يعود لينخفض Kcend مرة أخرى في المرحلة الرابعة (End stage).

6-  معامل الشد المائي:

أما قيم معامل الشد المائي المحسوب للمعاملات النامية تحت الشد المائي فهي متشابهة في الموسمين , فقد كانت القيم لأنظمة الري F , SD , SSD15 , و SSD30  هي كالتالي 0.89 , 0.84 , 0.80 , 0.92 بالترتيب. و العلاقة بين معامل الشد و الانخفاض في المحصول متغيرة بتغير نظام الري.

7-  قياسات المحصول (كمية المحصول ونوعيته):

 أعطى نظام الري بالخطوط(F) أعلى محصول في الموسمين و لكن بدون فرق معنوي عن نظام الري بالتنقيط التحت سطحي على عمق 30cm (SSD30). وليس لنظام الري تأثير معنوي في عدد الدرنات للنبات الواحد أو في متوسط وزن الدرنة في الموسمين. وتبين النتائج أن لنظام الري تأثير على نسبة الدرنات التالفة حيث ترتفع نسبتها تحت نظام الري بالتنقيط التحت سطحي خصوصا الذي على عمق 15 سم بسبب إضافة الماء بجانب الدرنات مباشرة, و بصورة أوضح في الموسم الصيفي الذي تتكون فيه الدرنات في درجات حرارة أعلى (شهر إبريل) من الموسم النيلي (شهر ديسمبر – يناير). أما من حيث الوزن الجاف و الوزن النوعي للدرنات فقد كانت أعلى القيم تحت نظام الري بالتنقيط التحت سطحي على عمق 30cm (SSD30) و اقل القيم تحت نظام الري بالتنقيط التحت سطحي على عمق 15cm (SSD15) لكن بدون معنوية في الفروق.

أما تأثير استراتيجية الري فالنتائج تبين ان المحافظة على رطوبة التربة قريبا من السعة الحقلية في معاملة SMD0.05 تحقق محصول أعلى ووزن درنات اكبر و عدد درنات اكثر للنبات الواحد ونسبة وزن جاف أعلى للدرنة و برغم أن نسبة التلف بالدرنات به اكبر و لكن الإنتاج الصافي لهذه المعاملة لا زال أعلى معنويا, و لم يوجد تأثير معنوي لهذه المعاملة فقط في الوزن النوعي للدرنات عن المعاملة الأخرى (SMD0.35). كما أن النتائج تبين ان معاملة F+SMD0.05 حققت أعلى إنتاج معنويا عن المعاملات الأخرى, في حين ان معاملة SSD30+ SMD0.05 حققت أعلى نسبة وزن جاف للدرنات و وزن نوعي للدرنات في الموسمين بدون معنوية في الفروق.

8-  كفاءة استخدام الماء :

 تبين النتائج ان كفاءة استخدام الماء WUE و كفاءة استخدام ماء الري WUEIR كانت أعلى ما يمكن تحت نظام الري بالتنقيط التحت سطحي على عمق 30cm بفرق معنوي عن بقية الأنظمة في الموسم الصيفي فقط, و لكن ليس هناك فرق معنوي بين الأنظمة في الموسم النيلي الذي يكون المحصول فيه أقل استهلاكا للماء.

9-  الأملاح المتجمعة بعد الزراعة:

 تبين قيم EC في مستخلص (1 : 2.5) أن أنظمة الري التحت سطحية تؤدى إلى تمليح الطبقة السطحية  من التربة (0-15cm) بصورة كبيرة مقارنة مع الري بالخطوط حيث كانت الأنظمة تأخذ الترتيب التالي  F < SD < SSD30 < SSD15. كما ان الأملاح المتجمعة في منطقة الجذور بشكل عام في الطبقة 0-45cm تقل في نظام الري بالخطوط عن جميع أنظمة الري بالتنقيط حيث كان نظام الري F < SSD30 < SSD15 < SD

10-   التوصية العامة :

أعلي إنتاج كان لنظام الري بالخطوط للنباتات النامية بدون شد مائي تقريباً, و أعلي WUE  و  WUEIR كان تحت نظام الري بالتنقيط تحت سطحي على عمق 30 سم (SSD30) . كما ان استخدام  أنظمة الري التحت سطحية تؤدى إلى تمليح الطبقة السطحية من التربة مما يجعل الغسيل الدوري للتربة ضروريا تحت ظروف التجربة .



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department