الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
نص إتفاق السلم والشراكة الوطنية
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / تعليم

برنامج مقترح لتدريب معلمي التعليم الأساسي في مجال استخدام التقنيات المعاصرة في الجمهورية اليمنية

الباحث:  أ / عبد الملك أحمد علي الحاوري
الدرجة العلمية:  ماجستير
الجامعة:  جامعة الدول العربية
القسم:  تعليم
بلد الدراسة:  روسيا الاتحادية
لغة الدراسة:  العربية
تاريخ الإقرار:  2007
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

الملخص:

التوصيات والمقترحات

أصبح العالم يعيش اليوم عصر الثورة العلمية والتكنولوجية والانفجار المعلوماتي، فتسابقت الدول والمجتمعات في اللحاق بركب التقدم والتفوق حتى صارت التقنيات المعاصرة وتكنولوجيا المعلومات والاتصال مرتبطة بتطور المجتمعات، لذا فهي الوسيلة الأكثر أهمية في نقل المجتمعات النامية إلى مجتمعات أكثر تطورا،وبالتالي أصبح الاهتمام بالقوة البشرية وتطوير اداءاتها ضرورة ملحة.

 ويمثل موضوع تدريب المعلمين في مجال التقنيات المعاصرة أهمية كبيرة في العالم نظرا لما للمعلم من تأثير مباشر في بناء الفرد والمجتمع ، الأمر الذي سيساعد في تحقيق الفاعلية للعملية التعليمية.

وفي عصر التغيرات المتسارعة والمذهلة في التقدم التقني والتكنولوجي والتطور السريع في الأجهزة والبرامج ووسائل الاتصال لا بد  للمعلم من الاستعداد والتسلح لمواجهتها وأن يواكب ذلك كله محاولا تطوير مهاراته وإمكاناته بحيث يكون له دور بارز في جعل مدرسته وطلابه مصدر إشعاع حقيقي للمجتمع، وهذا هو الدور الرائد للمعلم في العصر الملئ بالتحديات، وهنا يبرز الدور الذي ينبغي على القائمين على برامج التدريب الأخذ بأسباب التقدم في مجال التعليم لرفع مستوى المعلمين وتقديم كل جديد في مجال الوسائل والتقنيات المعاصرة.

 

مشكلة الدراسة

  لاحظ الباحث من خلال نتائج العديد من البحوث والدراسات العربية والأجنبية ندرة البرامج التدريبية المقدمة للمعلمين في مجال التقنيات المعاصرة تكنولوجيا المعلومات والتعليم والتي تساعدهم على توظيف تلك التقنيات في مجال التعليم، إضافة إلى وجود بعض القصور في الدورات التدريبية أو البرامج التدريبية إن وجدت، وبالتالي فان معلمي التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية بحاجة ماسة إلى برامج تدريبية تسهم في رفع قدراتهم العلمية ومهاراتهم التكنولوجية، كل ذلك دفع الباحث لكي يسهم في إعداد برنامج تدريبي في مجال استخدام التقنيات المعاصرة لمعلمي التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية.

وبناء على ذلك تطرح الدراسة التساؤل الرئيس التالي:

-   ما البرنامج المقترح لتدريب معلمي التعليم الأساسي في مجال استخدام التقنيات المعاصرة في الجمهورية اليمنية؟

  ويتفرع من هذا التساؤل الريس التساؤلات الفرعية التالية:

-   ما واقع تدريب معلمي الحلقة الأخيرة من التعليم الأساسي في مجال استخدام التقنيات المعاصرة في الجمهورية اليمنية؟

-   ما مهارات التعامل مع التقنيات المعاصرة ( الحاسوب، والانترنت) اللازمة لمعلمي الحلقة الأخيرة من التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية من وجهة نظر الخبراء والمتخصصين؟

-   ما التصور المقترح للبرنامج التدريبي لتنمية بعض مهارات استخدام الحاسوب والانترنت لمعلمي الحلقة الأخيرة من التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية ؟

-   ما فاعلية البرنامج التدريبي المقترح في رفع أداء معلمي الحلقة الأخيرة من التعليم الأساسي في مجال استخدام وتشغيل الحاسوب والانترنت؟

أهمية الدراسة

تتمثل أهمية الدراسة الحالية فيما يأتي:

 أولا الأهمية العلمية:

-   تهتم الدراسة الحالية بمعرفة مدى فعالية برامج التدريب للمعلمين في تنمية بعض مهارات التعامل مع الحاسوب والانترنت.

-  قد تؤدي الاستفادة من نتائج هذه الدراسة في تطوير البرامج الحالية لإعداد وتدريب معلمي المرحلة الأساسية.

ثانيا الأهمية التطبيقية:

-   الاستفادة من البرنامج التدريبي المقترح في تدريب معلمي المرحلة الأساسية في مجال استخدام التقنيات المعاصرة ( الحاسوب والانترنت )

-   الاهتمام بتدريب معلمي التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية في مجال التعامل مع الحاسوب والانترنت الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع كفاءتهم المهنية واستفادتهم من البرنامج المقترح.

 أهداف الدراسة

   تحددت أهداف الدراسة الحالية فيما يلي:

-   التوصل إلى قائمة بمهارات استخدام التقنيات المعاصرة ( الحاسوب والانترنت ) اللازمة لمعلمي التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية.

-  تحديد الأهداف التدريبية في مجال التقنيات المعاصرة اللازمة لمعلمي التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية.

-   إعداد برنامج تدريبي لمعلمي المرحلة الأساسية بالجمهورية اليمنية في مجال استخدام الحاسوب والانترنت في الجمهورية اليمنية.

-  معرفة فعالية البرنامج المقترح في تنمية مهارات استخدام الحاسوب والانترنت في الجمهورية اليمنية.

 حدود الدراسة

   اقتصرت الدراسة الحالية على الحدود التالية:

-  مهارات التعامل مع الحاسوب والانترنت.

-  واقع تدريب معلمي التعليم الأساسي بشكل عام وفي مجال استخدام التقنيات المعاصرة في الجمهورية اليمنية.

-   عينة عشوائية من معلمي التعليم الأساسي في ثلاث مديريات تعليمية بأمانة العاصمة صنعاء قوامها ( 43 ) معلما ومعلمة موزعين على مدرسة عمر المختار وعائشة للبنات ورابعة العدوية، تم تدريبهم على البرنامج المقترح في العام 2007م.

 فروض الدراسة

-   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.01 ) بين متوسطي درجات أفراد المجموعة التجريبية في التطبيق القبلي والبعدي في اختبار التحصيل المعرفي لمحتوى البرنامج المقترح لصالح التطبيق البعدي.

-   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.01 ) بين متوسطي درجات أفراد المجموعة التجريبية في التطبيق القبلي والبعدي في اختبار مهارات التعامل مع الحاسوب لصالح التطبيق البعدي.

-   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.01 ) بين متوسطي درجات أفراد المجموعة التجريبية في التطبيق القبلي والبعدي في اختبار مهارات التعامل مع الانترنت لصالح التطبيق البعدي.

 أدوات الدراسة

-   برنامج حاسوبي لمهارات التعامل مع التقنيات المعاصرة ( الحاسوب والانترنت ) اللازمة لمعلمي الحلقة الأخيرة من التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية.

-   استبيان لتحديد مهارات التعامل مع الحاسوب والانترنت اللازمة لمعلمي الحلقة الأخيرة من التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية.

-   اختبار معرفي حول الحاسوب والانترنت.

-  اختبار لمهارات التعامل مع الحاسوب والانترنت.

-  بطاقة ملاحظة لمهارات التعامل مع الحاسوب والانترنت.

 منهج الدراسة وإجراءاتها

   تمثلت إجراءات الدراسة الحالية فيما يلي:

أولا الإجراءات المتعلقة بالجانب النظري:

1/ عرض تحليلي للدراسات والبحوث السابقة بهدف:

التعرف على أسس تدريب المعلمين في مجال استخدام البرامج الحاسوبية وأهدافه وأنواعه وأساليبه.

-   الدراسة النظرية للتدريب في مجال التقنيات المعاصرة.

التعرف على قواعد استخدام التقنيات المعاصرة ( الحاسوب والانترنت ).

التعرف على كيفية إعداد الموديولات التعليمية.

 2/ دراسة واقع تدريب معلمي التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية في مجال استخدام التقنيات المعاصرة.

ثانيا الإجراءات المتعلقة بالجانب العملي وتتمثل في :

-   إعداد قائمة مبدئية لمهارات التعامل مع الحاسوب والانترنت وعرضها على مجموعة من الخبراء والمتخصصين في مجال تكنولوجيا التعليم ومناهج وطرق التدريس في الجامعات المصرية واليمنية وتعديلها في ضوء آرائهم ومقترحاتهم.

بناء البرنامج وضبطه من خلال تحديد التالي:

1- أهداف البرنامج.                                    2- محتوى البرنامج.

3- الأنشطة المستخدمة في البرنامج.              4- خطوات تنفيذ البرنامج.

5- كتابة السيناريو.                                     6- تقويم البرنامج.

 -    إعداد البرنامج بشكل مبدئي وعرضه على مجموعة من الخبراء والمحكمين وتعديله في ضوء آرائهم ومقترحاتهم.

 -    عرض البرنامج في صورته النهائية.

  -    عرض النتائج وتفسيرها وتحليلها ومن ثم تقديم التوصيات والمقترحات.

نتائج الدراسة

أسفرت نتائج الدراسة الحالية عن الآتي:

-   تحديد قائمة بمهارات التعامل مع التقنيات المعاصرة ( الحاسوب والانترنت ) اللازمة لمعلمي التعليم الأساسي في الجمهورية اليمنية بلغت ( 86 ) مهارة.

تحقق فروض الدراسة والتي تنص على أنه:

-   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.01 ) بين متوسطي درجات أفراد المجموعة التجريبية في التطبيق القبلي والبعدي في اختبار التحصيل المعرفي لمحتوى البرنامج المقترح لصالح التطبيق البعدي.

-   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.01 ) بين متوسطي درجات أفراد المجموعة التجريبية في التطبيق القبلي والبعدي في اختبار مهارات التعامل مع الحاسوب لصالح التطبيق البعدي.

-   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.01 ) بين متوسطي درجات أفراد المجموعة التجريبية في التطبيق القبلي والبعدي في اختبار مهارات التعامل مع الانترنت لصالح التطبيق البعدي.

 وهذا يعني فعالية البرنامج التدريبي المقترح في تنمية المهارات المتعلقة بالحاسوب والانترنت.

 التوصيات والمقترحات

     في ضوء ما توصلت إليه الدراسة من نتائج يوصي الباحث بما يلي:

-   الاهتمام بتدريب المعلمين في مجال التعامل مع التقنيات المعاصرة ( الحاسوب والانترنت ) بأسلوب التعلم الذاتي لما أثبتته نتائج الدراسة من جدوى وفاعلية كبيرتين.

-   الاستفادة من البرنامج المقترح في تدريب المعلمين أثناء الخدمة على مهارات التعامل مع الحاسوب والانترنت لما أثبته البرنامج من فعالية في التدريب.

-   الاستفادة من قائمة مهارات التعامل مع الحاسوب والانترنت التي تم التوصل إليها من خلال عرضها على الخبراء والمتخصصين، وكذا الاستفادة من الأدوات التي قدمتها الدراسة ( الاختبارات المعرفية والمهارية، وبطاقة الملاحظة ).

-   ضرورة اهتمام وزارة التربية والتعليم والوزارات المختصة بتحديث معامل الحاسوب في المدارس التي تمتلك معامل، إضافة إلى إجراء صيانة دورية لتلك المعامل. 

-   ضرورة توفير المقومات اللازمة للاتصال بالانترنت في المدارس التي يتوافر لديها معامل حاسوب.

-   بحث الجهات المختصة إمكانية تزويد المدارس بأجهزة إضافية لتستوعب الأعداد الكبيرة من الطلاب والمعلمين.

-   توسيع دائرة التدريب لتشمل كل محافظات الجمهورية ولتعم الفائدة وذلك لمواكبة المستحدثات التكنولوجية والتقنيات المعاصرة.

توعية المعلمين وتدريبهم على الأدوار الجديدة للمعلم والمتعلم في ضوء التقنيات والمستحدثات المعاصرة.

-   إعادة النظر في برامج الإعداد للمعلمين بكليات التربية في الجامعات اليمنية، بحيث تقوم بتدريب الطلاب المعلمين على مهارات التعامل مع ( الحاسوب والانترنت ) وزيادة الوقت المخصص لساعات التدريب العملي حتى يتمكنوا من تلك المهارات.

-   دراسة معوقات استخدام المعلمين للتقنيات المعاصرة في التعليم العام والتعليم الجامعي.

-    إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية في تنمية مفاهيم ومهارات أخرى لم تتطرق إليها هذه الدراسة.

-    القيام بإجراء دراسة مماثلة تتناول متغيرات أخرى لم تتناولها الدراسة الحالية مثل متغير الجنس والتخصص.



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department