الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
نص إتفاق السلم والشراكة الوطنية
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / العلوم

دراسة على فعالية مضادات الأكسدة الفاليبويل أسيد مران استيل سستين لمعالجة ضغوط الأكسدة في الأرانب لمعالجة بالألوكزات

الباحث:  د / محمد عبد الولي سعيد على الهجامي
الدرجة العلمية:  دكتوراه
الجامعة:  جامعة أسيوط
القسم:  علوم
بلد الدراسة:  مصر
لغة الدراسة:  الإنجليزية
تاريخ الإقرار:  2008
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

الملخص :

 ينتج الاجهاد التاكسدي عن خلل في الإتزان بين المؤكسدات (الشوارد الحرة) و مضادت الأكسدة . في مرض السكري, ارتفاع نسبة سكر الدم يلعب دورا هاماً في باثولوجية المرض ومضاعفاته على معظم أعضاء الجسم. حديثاُ تستخدم مضادات الأكسدة في علاج هذا الخلل.  في هذه الرساله تم دراسة مدى كفاءة مضادات الاكسده (حمض الفا ليبويك وان استيل سيستين) في علاج مثل هذا الاجهاد في الأرانب المعالجة بالألوكزان.

أجريت الدراسة علي 40 أرنب قسمت في بداية التجربة عشوائيا إلي مجموعتان الأولي مكونه من 10 ارانب كمجموعه ضابطه  والثانية مكونه من 30 ارنب كمجموعات تجريبية والتي اعطيت جرعه واحده من الالوكزان (180 مليجرام/مل/كيلو جرام من وزن الجسم) تم حقنها في التجويف البريتوني لإ حداث مرض السكري. ثم بعد ثلاثه اسابيع قسمت هذه المجموعه عشوائيا الى ثلاث مجموعات كل منها 10 ارانب. تركت مجموعه ضابطه وحقنت مجموعه بحمض الفا ليبويك (100 ميلجرام/مل/كيلوجرام من وزن الجسم) في التجويف البريتوني, وحقنت مجموعه اخرى بمادة إن استيل سيستين (100 ميلجرام/مل/كيلوجرام من وزن الجسم) في التجويف البريتوني وذلك لمدة 7 أيام متتاليه.  بعد ذلك ذبحت الارانب وتم تجميع الدم والانسجه للدراسه البيوكيميائيه والهستولوجيه.

تم قياس مستوي سكر الجلكوز, اليوريا, الكرياتينين ونشاط انزيم الألانين امينوترانس فيريز في بلازما الدم.

الاكسده الفوقيه للدهون وتركيز النيترات كدلاله على نشاط انزيم اكسيد النيتريك, كما تم دراسة البروتينات الكربونيه ومعدل تجزأ الحمض النووي الداي اوكسى ريبوزي في انسجة الكبد والكلى والطحال.

تم قياس بعض مضادات الاكسده مثل الجلوتاثيون, فيتامين هـ ونشاط كل من السوبر اكسيد ديسموتيز, الكاتاليز، الجلوتاثيون المؤكسد، المختزل، والناقل, والجاما جلوتاميل ترانس بيبتاديز في كل من بلازما الدم وكريات الدم الحمراء وانسجة الكبد, الكلى والطحال.

كما تم عمل دراسه هيستولوجيه بالميكرسكوب الضوئي والالكتروني على انسجة الكبد، الكلى والبنكرياس.

وكانت نتائج الدراسه كما يلي:

I- معالجة الارانب بالالوكزان تسببت في نقص وزن الارانب والوزن النسبي للطحال، بينما زاد الوزن النسبي للكبد والكلى بالنسبه لوزن الجسم مقارنة بالمجموعه الضابطة الطبيعية. كما حدث ارتفاع في مستوى سكر الدم، اليوريا، الكرياتينين ونشاط الألانين امينوترانس فيريز مما يعكس حدوث اصابه في كل من البنكرياس, الكلى والكبد. كما وجدت الدراسه ايضا ان دلالات اصابة الخلايا مثل تجزأ الحمض النووي الداى اوكسي ريبوزي والبروتينات الكربونيه والاكسده الفوقيه للدهون واكسيد النيتريك قد زادت معنويا عن مثيلاتها في المجموعه الضابطه وهذا بالتالي انعكس على اختلال مستوى مضادات الاكسده التي تم قياسها مثل الجلوتاثيون, فيتامين هـ ونشاط الانزيمات المنظمه للجلوتاثيون والسوبر اكسيد ديسموتيس والكاتاليز.

كما لوحظ هيستولوجيا في هذه الدراسه ان زيادة الجلوكوز في الأرانب المعالجة بالألوكزان اثرت على النسيج الكبدي حيث حدث تهالك ملحوظ بالخلايا الكبديه و زيادة في خلايا كوفر. كما وجد أيضاً تهالك واضح في انسجة الكلى مثل زيادة في سمك الغشاء القاعدي للاوعيه الدمويه الموجوده داخل منطقة الجمع, و نقص في الخلايا القدميه و زيادة في عرض اقدامها المفلطحه المتراصه فوق الغشاء القاعدي للشعيرات الدمويه. كما لوحظ اتساع في الشعيرات الدمويه الموجوده في النسيج الكبدي والنسيج الكلوي مما ادى الى اتساع في الثقوب الترشيحيه في النسيج الكلوي وزياده في نفاذية تلك الشعيرات الدمويه التي تم التاكد منه بزيادة اكسيد النيتريك. ووجدت الدراسة أيضاً تهالك في انسجه البنكرياس خصوصا خلايا بيتا في الارانب المعالجه بالالوكزان.

 II- معالجة الارانب المصابه بالسكري لمدة 7 أيام متتاليه بحمض الالفا ليبويك اسيد أو إن استيل سيستين قد احدثا تحسن بطريقه متفاوته في كل من القياسات السابقه:

تحسن في الوزن الكلي للارانب والوزن النسبي للاعضاء الداخليه (الكبد, الكلى والطحال).

انخفاض سكرالدم، اليوريا، الكرياتينين, ونشاط انزيم الألانين امينوترانس فيريز.

انخفاض مستوى تجزأ الحمض النووي الداي اوكسي ريبوزي، البروتينات الكربونيه، الاكسده الفوقيه للدهون ونشاط انزيم اكسيد النيتريك.

استرجاع النشاط الطبيعي لانزيمات السوبراكسيد ديسموتيز, الكاتاليز، الانزيمات المنظمه للجلوتاثيون و مستوي فيتامين هـ والجلوتاثيون.

كل هذه التغيرات البيوكيميائيه ارتبطت بتحسن لوحظ في الدراسه الهستولوجيه. العلاج بحمض الليبويك أو إن أستيل سيستين قد أحدثا تحسن ملحوظ في خلايا الكبد.  تراجع في سمك الغشاء القاعدي للاوعيه الدمويه الموجوده داخل منطقة الجمع الكلوى وزيادة في الخلايا القدميه و نقص في عرض اقدامها المفلطحه المتراصه فوق الغشاء القاعدي للشعيرات الدمويه. كما لوحظ تراجع في اتساع الشعيرات الدمويه الموجوده في النسيج الكبدي والنسيج الكلوي التي تم التاكد منه بالمعدل الطبيعي لأكسيد النيتريك . كما حدث ايضاً تحسن في خلايا بيتا في البنكرياس .

خلصت الدراسة بأن ضغوط الاكسده الناتجه عن مرض السكرالمُستحدث بالالوكزان تلعب دورا هاما في حدوث مضاعفات مرض السكرعلى الكلى والكبد. والمعالجة بحمض الليبويك أو إن أستيل سيستين له كفاءة عالية في علاج ضغوط الأكسدة الناتجة عن مرض السكري و مضاعفاته.  ويرجع ذلك الى ان هذه المواد تعمل بصفه اساسية على اصطياد الشوارد الحره واسترجاع دورة الجلوتاثيون نتيجة لقدرتها على رفع مستوى الجلوتاثيون داخل الخلايا.



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department