الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
نص إتفاق السلم والشراكة الوطنية
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / تعليم

أثر الالتحاق برياض الأطفال في تنمية قدرات الأطفال المعرفية بأمانة العاصمة صنعاء

الباحث:  أ / عزة يحيى علي قاسم الوتاري
الدرجة العلمية:  ماجستير
لغة الدراسة:  العربية
تاريخ الإقرار:  2003
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

الملخص :

تعد مرحلة الطفولة المبكرة من المراحل المهمة في حياة الإنسان؛ ففيها تبدأ شخصية النشء المستقبلية في التشكل. ومع الاهتمام المتزايد عالمياً بالطفل وما يقدم لـه تربوياً من خلال مؤسسة رياض الأطفال غير إنه على حدود علم الباحثة لا توجد في اليمن دراسات حاولت تقصي أثر رياض الأطفال وما يقدم فيها للطفل في جميع نواحي النمو، ولذلك كان هدف الدراسة الحالية التعرف على أثر الالتحاق برياض الأطفال في تنمية احد جوانب نمو الأطفال،وهو جانب القدرات المعرفية ، وتكتسب الدراسة الحالية أهميتها من أهمية السنوات المبكرة للطفل، ومن أهمية البيئة التربوية لنموه المعرفي واستعداده المدرسي.

وتكونت عينة الدراسة من (240) طفلاً وطفلة منهم (120) طفلاً وطفلة التحقوا برياض الأطفال لمدة عامين ، و(120 ) طفلاً وطفلة لم يلتحقوا برياض الأطفال، و تراوحت أعمارهم بين ( 6-7 ) سنوات تم اختيارهم من الصف الأول أساسي من (20 ) مدرسة من المدارس الحكومية والأهلية بأمانة العاصمة، واستخدمت الباحثة اختبار (Cat) للقدرات المعرفية لثورانديك ، وتم تقنينه على عينة الدراسة من قبل الباحثة .

وتكون الاختبار من نموذجين، النموذج الأول يقيس قدرات الطفل في التعرف على الحجم والوضع ويتكون من(6) فقرات ، والنموذج الثاني يقيس قدرات الطفل في التعرف على الأشياء عند معرفة استخداماتها وخصائصها ويتكون من(7) فقرات،واستخدمت الباحثة لحساب ثبات الاختبار طريقة كيودريتشارتسون-21 حيث بلغ ثبات الاختبار (0,70) وتم التأكد من الاتساق الداخلي للاختبار ، وتميز الاختبار بالصدق

واستخدمت الباحثة الوسائل الإحصائية الآتية:

اختبار (ت) لعينتين مستقلتين، مربع كاي، و معامل الارتباط لبيرسون.

واستنتجت الباحثة أن هناك أثراً ايجابياً للالتحاق برياض الأطفال في تنمية قدراتهم المعرفية، وتوصلت إلى النتائج الآتية:

توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين الأطفال الملتحقين برياض الأطفال و الأطفال غير الملتحقين بها في اختبار القدرات المعرفية.

لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين الأطفال الملتحقين برياض الأطفال و الأطفال غير الملتحقين بها في اختبار القدرات المعرفية تبعاً لمتغير الجنس.

ومن أهم توصيات الدراسة الآتي:

أن تعمل وزارة التربية والتعليم على إعداد مناهج خاصة بمرحلة رياض الأطفال في الجمهورية اليمنية.

فتح أقسام خاصة بالجامعات اليمنية لتأهيل معلمات رياض الأطفال تربوياً وعلمياً.

التوعية بأهمية الالتحاق برياض الأطفال عبر وسائل الإعلام المختلفة .

واقترحت الدراسة الحالية إجراء دراسات مماثلة للتعرف على أثر الالتحاق برياض الأطفال في جوانب نمو الطفل المختلفة على المدى البعيد.



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department