الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
نص إتفاق السلم والشراكة الوطنية
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / الإدارة والمحاسبة

العلاقة بين الإفصاح المحاسبي في القوائم المالية والأنظمة المحاسبية في المصارف الإسلامية دراسة تحليلية نظرية

الباحث:  أ / محمد محرم مكرم محمد
الدرجة العلمية:  ماجستير
لغة الدراسة:  العربية
تاريخ الإقرار:  2006م
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

ملخص الدراسة:

تبحث هذه الدراسة في مشكلة من أهم المشاكل المحاسبية التي ظهرت على المستوي العالمي وما ترتب عليها من اهتزاز ثقة المتعاملين بالمعلومات التي تنتجها الأنظمة المحاسبية (القوائم المالية).

وتمثلت هذه المشكلة في محاولة الكشف إلى أي مدى يمكن أن تكون هناك علاقة تأثيرية بين الإفصاح المحاسبي في القوائم المالية و الأنظمة المحاسبية, ومن أجل دراسة هذه العلاقة تم اختيار قطاع المصارف المالية والتي منها المصارف الإسلامية اليمنية وذلك للتطبيق العملي أو في الواقع للكشف عن هذه العلاقة.

ومن اجل تحقيق أهداف الدراسة, فقد قام الباحث بالمسح النظري لمجموعة من الدراسات السابقة وأدبيات المحاسبة المتعلقة بالموضوع.

لقد تمثل التحليل النظري للدراسة من خلال القيام باستعراض متطلبات الإفصاح المحاسبي وفقاً للمعايير المحاسبية الإسلامية الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمصارف الإسلامية والتي منها المعيار رقم (1) العرض والإفصاح العام في القوائم المالية للمصارف الإسلامية, ومقارنتها مع ما تم إصداره من قبل البنك المركزي اليمني من قواعد وأسس وإعداد وعرض البيانات المالية في البنوك والتي منها المصارف الإسلامية, من أجل التعرف إلى أي مدى يمكن أن تتوافق فقرات المعيار مع ما تم إصداره من قبل البنك المركزي, وقد تم إثبات توافقها وملاءمتها مع فقرات المعيار.   

وقد كانت أهم النتائج التي تم توصل البحث إليها ما يلي:-

1. أن طبيعة نشاط المصارف الإسلامية وأساسها الفكري أدي إلى اختلاف جوهري في نظم المعلومات المحاسبية للمصارف الإسلامية عنها في المصارف التقليدية. 

2.  ينبني تصميم نظم المعلومات المحاسبية للمصارف الإسلامية على المدخل العقائدي المستمد من النظام الإسلامي العام.

3.  لن تواجه الأنظمة المحاسبية المطبقة في المصارف الإسلامية اليمنية أية مشاكل أو صعوبات قد تؤثر عليها نتيجة لتطبيقها المعايير المحاسبية الإسلامية وخاصة ما يتعلق بالإفصاح المحاسبي الوارد في المعيار (1) العرض والإفصاح العام.

4. وجود علاقة تأثيرية بين الإفصاح المحاسبي في القوائم المالية والأنظمة المحاسبية عموماً والمطبقة في المصارف الإسلامية اليمنية خصوصاً.

5. وضع المعيار (1) العرض والإفصاح العام إطاراً عاماً وملائماً لمتطلبات الإفصاح المحاسبي في القوائم المالية للمصارف الإسلامية عموماً واليمنية خصوصاً.

6. توافقت معظم فقرات المعيار (1) العرض والإفصاح العام مع قواعد إعداد وعرض البيانات المالية و أسس التقييم الخاصة بالمصارف الإسلامية اليمنية والصادرة من البنك المركزي اليمني.

7. لا يوجد توافق مع بعض فقرات المعيار (1) العرض والإفصاح العام بما يتلاءم مع خصوصية البيئة اليمنية.

وقد كانت أهم التوصيات والمقترحات التي خرج بها الباحث يتمثل في الآتي:-

1. يقترح الباحث على الجهة الرقابية والاشرافيه (البنك المركزي اليمني) بإنشاء (وحدة مستقلة للمصارف الإسلامية) إذ أن تعامل البنك المركزي بأدواته واساليبه التي تطبق على المصارف التقليدية لا تستقيم مع المصارف الإسلامية.

2. يوصي الباحث بضرورة إنشاء مراكز أبحاث للقيام بدراسات متخصصة تتعلق بالاقتصاد الإسلامي تتضمن المحاسبة وفروعها المختلفة.

3. يوصي الباحث بضرورة تأهيل الكادر الوظيفي في جميع الجوانب المتعلقة بالمعايير المحاسبية الإسلامية في كلٍ من قطاع الرقابة على البنوك في البنك المركزي اليمني, المصارف الإسلامية اليمنية, ومكاتب المراجعة والتدقيق التي قامت أو تقوم مستقبلاً بمراجعة وفحص البيانات المالية للمصارف الإسلامية.

يقترح الباحث على الجامعات اليمنية وخاصة الحكومية بتضمين المقررات الدراسية جميع القواعد المرتبطة بالمصارف الإسلامية, من محاسبة مصارف, وتصميم نظم معلومات, ومراجعة حسابات .......الخ . وبصفة مستقلة عن المقررات الأخرى.



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department