الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
مؤتمر الحوار الوطني الشامل
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / الزراعة

تأثير التسميد العضوي النتروجيني على نمو وإثمار الباباي صنف (هوني ديو)

الباحث:  عبد الله العبد أحمد هائل
الدرجة العلمية:  ماجستير
تاريخ الإقرار:  2004
نوع الدراسة:  رسالة جامعية

الخلاصة

لدراسة تأثير مستويات مختلفة من السماد العضوي والنيتروجيني على نمو ، إثمار وجودة ثمار نباتات الباباي وتحديد المعدل المناسب للتسميد ، نفذت تجربة حقلية في مزرعة الشيخ العبد أحمد هائل في محافظة أبين الواقعة في السهل الساحلي الجنوبي وذلك في موسمي الزراعة 2000 / 2001 م و 2001 / 2002 م على نباتات الباباي صنف Honey Dew  المنتجة بذوره محلياً والمنزرعة على مسافات زراعة 2 × 2 متر ، وكان التصميم المستخدم في التجربة هو القطاعات الكاملة العشوائية في أربعة مكررات والتجربة ذات عاملين هما :

العامل الأول :ـ

أربعة مستويات من السماد العضوي ( 0 ، 2 ، 4 كجم ) سماد مخلفات الخفافيش / نبات و 10 كجم سماد مخلفات الماعز والأغنام / نبات.

العامل الثاني : ـ

أربعة مستويات من السماد النيتروجيني ( 0 ، 40 ، 80 ، 160 جم ) نيتروجين / نبات.

وكان عدد المعاملات المستخدمة في التجربة 16 معاملة موزعة بشكل عشوائي في كل مكرر من مكررات التجربة ، ومساحة القطعة التجريبية 36 م2 وعدد النباتات في كل قطعة تجريبية 9  نباتات أي ما يعادل 36  نبات في كل معاملة.

حيث تمت إضافة سماد مخلفات الخفافيش على ثلاث دفعات الأولى بعد شهرين من الزراعة والثانية بعد أربعة أشهر من الأولى والثالثة بعد 4 أشهر من الثانية أما الموسم الثاني فكانت الإضافة الأولى في أكتوبر والثانية بعد 3 أشهر من الأولى والثالثة بعد 3 أشهر من الثانية

وتمت إضافة سماد مخلفات الماعز والأغنام دفعة واحدة عند بداية الزراعة في قاع الجورة للسنة الأولى وحول النباتات ثم عزقه في التربة عند بداية الموسم الثاني.

أما السماد النيتروجيني المستخدم في التجربة هو اليوريا ( 46 % نيتروجين ) وتمت إضافته كما في سماد مخلفات الخفافيش.

كما تم تسميد كل نباتات التجربة بسماد سوبر فوسفات الكالسيوم ( 48 %  P2O5  ) بمعدل 100 جم / نبات ، وكذلك سمدت كل نباتات التجربة بسماد سلفات البوتاسيوم    ( 48 %  K2O  ) بمعدل 50 جم سلفات بوتاسيوم / نبات ،وكان موعد إضافة سماد السوبر فوسفات الكالسيوم وكذلك سلفات البوتاسيوم عند الزراعة في الموسم الأول ومع بداية الموسم الثاني.

كما تم تحليل تربة المزرعة لتقدير نسبة النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم القابل للامتصاص ورقم حموضة التربة وملوحتها قبل البدء في التجربة.

كما تم تحليل سماد مخلفات الخفافيش وسماد مخلفات الماعز والأغنام المستخدمين في التجربة لتقدير النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم وكذلك تحليل ماء الري المستخدم في ري التجربة لتقدير الملوحة والحموضة.

وكانت القياسات المستخدمة على النحو التالي :

1 -  النمو الخضري : ـ

1 – 1 :  ارتفاع النبات.

1 – 2 :  قطر الساق.

1 – 3 :  عدد الأوراق.

2 -  النمو الثمري : ـ

2 – 1 :  عدد الثمار على النبات الواحد.

2 – 2 :  محصول النبات الواحد بالكيلوجرام.

2 – 3 :  محصول الهكتار الواحد بالطن.

3 -  جودة الثمار : ـ

3 – 1  متوسط وزن الثمرة.

3 – 2  نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية في الثمار.

3 – 3  نسبة السكريات الكلية في الثمار.

3 – 4  نسبة الحموضة في الثمار.

وحللت النتائج إحصائياً لكل موسم حسب التصميم المستخدم واستخدم اختبار أقل فرق معنوي عند مستوى 5 % للمقارنة بين متوسطات المعاملات المختلفة.

أهم نتائج الدراسة كانت على النحو التالي :

أولاً : تأثير التسميد العضوي والنيتروجيني والتفاعل بينهما على  صفات النمو الخضري : ـ

1 – ارتفاع النباتات : ـ.

أ )  السماد العضوي : ـ كان عديم التأثير على ارتفاع النباتات في الموسم الأول ، أما في الموسم الثاني فقد تفوقت المعاملة 4 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات على بقية المعاملات ، وكانت الزيادة غير معنوية مع المعاملة المسمدة بمعدل 2 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات ، أما مع المعاملة غير المسمدة والمعاملة المسمدة بمعدل 10 كجم سماد مخلفات الماعز والأغنام فكانت الفروق معنوية.

ب )  التسميد النيتروجيني : ـ وأفضل المعاملات هي : المعاملة المسمدة بمعدل 160 جم نيتروجين / نبات في الموسم الأول والتي تفوقت معنوياً على بقية المعاملات ، أما في الموسم الثاني فقد تشابهت قيمة هذا المؤشر في المعاملتين المسمدتين بمعدل 80 ، 160 جم نيتروجين / نبات واللتين تفوقتا معنوياً على المعاملة غير المسمدة بالنيتروجين ، أما مع المعاملة المسمدة بمعدل 40 جم نيتروجين / نبات فكانت الفروق غير معنوية.

جـ ) التفاعل بين السمادين : ـ لم يكن له تأثير على ارتفاع النباتات في الموسم الأول ، أما في الموسم الثاني فقد تفوقت المعاملة  4 كجم سماد مخلفات الخفافيش + 40 جم   نيتروجين  / نبات على بقية المعاملات وبفروق معنوية ما عدا المعاملة 2 كجم سماد مخلفات الخفافيش + 160 جم نيتروجين / نبات.

2 -  قطر الساق : ـ

أ )  السماد العضوي : ـ نجد أن المعاملات المسمدة بالسماد العضوي كان قطر ساق نباتاتها أعلى من النباتات غير المسمدة وبفروق معنوية ، ولكن الفروق بين المعاملات المختلفة المسمدة بالسماد العضوي كانت غير معنوية وهذا ينطبق على كلا الموسمين.

ب ) التسميد النيتروجيني : ـ له تأثير واضح على زيادة قطر ساق النباتات وأفضل المعاملات هي المعاملتان المسمدتان بمعدل 80 ، 160 جم نيتروجين / نبات والتي تفوقتا على المعاملة غير المسمدة بالنيتروجين وبفروق معنوية ، أما مع المعاملة المسمدة بمعدل 40 جم نيتروجين / نبات فكانت الفروق غير معنوية هذا في الموسم الأول  أما في الموسم الثاني فقد تفوقت كل المعاملات المسمدة بالنيتروجين على المعاملة غير المسمدة وبفروق معنوية مع عدم وجود فروق معنوية بين الثلاث المعاملات المسمدة بالنيتروجين.

جـ ) التفاعل بين السمادين العضوي والنيتروجيني وتأثيره على قطر الساق يلاحظ عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المختلفة ولكلا الموسمين.

3 -  عدد الأوراق : ـ

أ )  السماد العضوي : ـ المعاملة المسمدة بمعدل 4 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات كان عدد أوراقها أعلى من بقية المعاملات المسمدة وغير المسمدة بالسماد العضوي وبفروق معنوية في الموسم الأول ،أما في الموسم الثاني فيلاحظ عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المسمدة وغير المسمدة بالسماد العضوي.

ب )  السماد النيتروجيني : ـ تفوقت المعاملتان المسمدتان بمعدل 160 جم نيتروجين / نبات و80 جم نيتروجين / نبات على المعاملتين 40 جم نيتروجين / نبات والمعاملة غير المسمدة وبفروق معنوية ، أما في الموسم الثاني فيلاحظ أن كل المعاملات المسمدة بالنيتروجين تفوقت معنوياً على المعاملة غير المسمدة وبفروق معنوية مع ملاحظة عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المسمدة بالسماد بالنيتروجيني.

جـ ) التفاعل بين السمادين العضوي والنيتروجيني وتأثيره على قيمة هذا المؤشر يلاحظ عدم وجود فروق معنوية في كلا الموسمين.

ثانياً : تأثير التسميد العضوي والنيتروجيني والتفاعل بينهما على

        صفات النمو الثمري : ـ

1 -  عدد الثمار المنتجة من النبات الواحد : ـ

أ )  السماد العضوي : ـ في الموسم الأول نجد تفوق المعاملة 4 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات على بقية المعاملات المسمدة وغير المسمدة بالسماد العضوي ، وفي الموسم الثاني يلاحظ أن قيمة هذا المؤشر كانت عالية في المعاملة المسمدة بمعدل 4 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات والتي تفوقت معنوياً على المعاملة غير المسمدة بالسماد العضوي ، أما مع بقية المعاملتين المسمدتين بالسماد العضوي فكانت الفروق بينهما غير معنوية.

ب )  السماد النيتروجيني : ـ في الموسم الأول نجد تفوق المعاملتين المسمدتين بمعدل 160 جم نيتروجين / نبات و 80 جم نيتروجين / نبات على المعاملة غير المسمدة وكانت الفروق معنوية ، أما في الموسم الثاني فلم يكن للتسميد النيتروجيني تأثير معنوي بين المعاملات المختلفة المسمدة وغير المسمدة بالنيتروجين.

جـ )  التفاعل بين السمادين العضوي والنيتروجيني وتأثيره على عدد ثمار النبات فكانت الفروق غير معنوية بين المعاملات المختلفة في كلا الموسمين.

2 – محصول النيات بالكيلوجرام : ـ

أ ) السماد العضوي : ـ في الموسم الأول نلاحظ تفوق المعاملة 4 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات معنوياً على المعاملات المسمدة وغير المسمدة بالسماد العضوي ، أما في الموسم الثاني فيلاحظ تفوق هذه المعاملة في قيمة هذا المؤشر على المعاملة المسمدة بمعدل 10 كجم سماد مخلفات الماعز والأغنام / نبات وعلى المعاملة غير المسمدة بالسماد العضوي. أما مع المعاملة 2 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات فكانت الفروق بينهما غير معنوية.

ب )  السماد النيتروجيني : ـ في الموسم الأول تفوقت المعاملة 160 جم نيتروجين / نبات معنوياً على المعاملات المسمدة وغير المسمدة بالسماد النيتروجيني وكانت الفروق معنوية ، وفي الموسم الثاني تفوقت كل المعاملات المسمدة بالنيتروجين على المعاملة غير المسمدة وبفروق معنوية.

جـ )  التفاعل بين السمادين العضوي والنيتروجيني وتأثيره على محصول النبات كانت الفروق غير معنوية بين المعاملات المختلفة في كلا الموسمين.

3 – محصول الهكتار بالطن : ـ

   النتائج المتحصل عليها فيما يخص تأثير السمادين العضوي والنيتروجيني والتفاعل بينهما على قيمة هذا المؤشر وفي كلا الموسمين مشابهة لما هو عليه في إنتاجية النبات الواحد بالكيلوجرام.

ثالثاً : تأثير التسميد العضوي والنيتروجيني على  صفات جودة الثمار : ـ

1 -  متوسط وزن الثمرة : ـ

أ )  السماد العضوي : ـ يلاحظ عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المسمدة بالسماد العضوي والمعاملة غير المسمدة في الموسم الأول ، أما في الموسم الثاني فقد كانت قيمة هذا المؤشر عالية في المعاملة المسمدة بمعدل 4 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات والتي تفوقت معنوياً فقط على المعاملة غير المسمدة بالسماد العضوي ، أما مع المعاملتين المسمدتين بالسماد العضوي فقد كانت الفروق بينهما غير معنوية.

ب )  السماد النيتروجيني : ـ في الموسم الأول نلاحظ عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المختلفة ، أما في الموسم الثاني فقد كان متوسط وزن الثمرة بالجرام أعلى في المعاملة المسمدة بمعدل 160 جم نيتروجين / نبات والتي تفوقت على المعاملة غير المسمدة بالنيتروجين ، أما مع المعاملتين المسمدتين بالنيتروجين فكانت الفروق بينهما غير معنوية.

جـ ) التفاعل بين السمادين العضوي والنيتروجيني فيلاحظ عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المختلفة وفي كلا الموسمين.

2 – نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية في الثمار : ـ

أ )  السماد العضوي : ـ نلاحظ أن المعاملة المسمدة بمعدل 2 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات تفوقت معنوياً على بقية المعاملات المسمدة وغير المسمدة بالسماد العضوي وهذا ينطبق على كلا الموسمين.

ب )  السماد النيتروجيني : ـ أعلى قيمة لهذا المؤشر كانت في المعاملة غير المسمدة بالنيتروجين وبفروق معنوية على بقية المعاملات في الموسم الأول ، وهذا ينطبق على الموسم الثاني باستثناء عدم وجود فروق معنوية بين المعاملة غير المسمدة والمعاملة المسمدة بمعدل 40 جم نيتروجين / نبا ت.

جـ ) التفاعل بين السمادين العضوي والنيتروجيني يلاحظ عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المختلفة وفي كلا الموسمين.

3 -  نسبة السكريات الكلية في الثمار : ـ

أ ) السماد العضوي : ـ تفوقت المعاملة 2 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات على المعاملة 4 كجم مخلفات الخفافيش / نبات وعلى المعاملة غير المسمدة ، بينما كانت الفروق غير معنوية بينها وبين المعاملة 10 كجم سماد مخلفات الماعز والأغنام / نبات هذا في الموسم الأول ، أما في الموسم الثاني فيلاحظ أيضاً تفوق المعاملة 2 كجم سماد مخلفات الخفافيش / نبات معنوياً على بقية المعاملات المسمدة وغير المسمدة بالسماد العضوي.

ب ) السماد النيتروجيني : ـ تفوقت المعاملة غير المسمدة على جميع المعاملات وبفروق معنوية في الموسم الأول ، وينطبق ذلك على الموسم الثاني باستثناء عدم وجود فروق معنوية بين المعاملة 40 جم نيتروجين / نبات والمعاملة غير المسمدة بالنيتروجين.

جـ ) التفاعل بين السمادين العضوي والنيتروجيني يلاحظ عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات المختلفة.

4 – النسبة المئوية للحموضة في الثمار : ـ

أ )  السماد العضوي  : ـ نلاحظ عدم وجود فروق معنوية بين معاملات السماد العضوي والمعاملة غير المسمدة في كلا الموسمين.

ب )  السماد النيتروجيني : ـ زادت نسبة الحموضة في الثمار وأعلى قيمة لهذا المؤشر كانت في المعاملة 160 جم نيتروجين / نبات التي تفوقت على بقية المعاملات المسمدة وغير المسمدة بالنيتروجين وبفروق معنوية وفي كلا الموسمين.

جـ ) التفاعل بين السمادين العضوي والنيتروجيني وتأثيره على النسبة المئوية للحموضة في الثمار كان غير معنوي في الموسم الأول ، أما في الموسم الثاني فقد تفوقت المعاملة المسمدة بمعدل 160 جم نيتروجين / نبات مع المستويات المختلفة للسماد العضوي معنوياً على بقية المعاملات فيما عدا المعاملة المسمدة بمعدل صفر سماد عضوي + 80 جم نيتروجين / نبات.



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department