الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
مؤتمر الحوار الوطني الشامل
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحتوى المعلوماتي / لمحة تعريفية / لمحة عن اليمن

الحــديـدة

نبذة تعريفية عن المحافظة

نبذة تعريفية عن المحافظة: تقع مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر، وتبعد عن العاصمة صنعاء بمسافة تصل إلى حوالي (226) كيلو متراً. ويشكل سكان عروس البحر الأحمر ما نسبته (11%) من أجمالي سكان الجمهورية تقريباً، وتحتل المرتبة الثانية من حيث عدد السكان بعد محافظة تعز، وعدد مديريات المحافظة (26) مديرية، ومدينة الحديدة مركز المحافظة. وتعد الزراعة النشاط الرئيس لسكان المحافظة، حيث تحتل المركز الأول بين محافظات الجمهورية في إنتاج بعض المحاصيل الزراعية وبنسبة تصل إلى (28.6%) من أجمالي الإنتاج، ومن أهم المحاصيل الزراعية الخضروات والفواكه والأعلاف فضلاً عن نشاط الاصطياد السمكي، بحكم أن المحافظة تطل على شريط ساحلي طويل غني بالأسماك والأحياء البحرية كماً ونوعاً. والنشاط التجاري في الحديدة متميز من خلال عمليتي (الاستيراد والتصدير) لثاني ميناء رئيسي للجمهورية اليمنية، كما يوجد في المحافظة العديد من المنشآت الصناعية من أهمها مصنع أسمنت باجل، وبعض الصناعات الغذائية والمشروبات الغازية. وأهم المعادن الموجودة في أراضي المحافظة هي: الجرانيت، الرمال السوداء، الأصباغ، السيراميك، الملح الصخري، الجبس وبعض المعادن الطينية الأخرى.

ومعالم السياحة في محافظة الحديدة متنوعة، أهمها الآثار الإسلامية في مدينة زبيد التاريخية، كالجامع الكبير وجامع الأشاعر في مدينة بيت الفقيه ومدينة الخوخة الساحلية، وحمام السخنة الطبيعي.

التضاريـس: تتكون محافظة الحديدة عموماً من سهل منبسط قليل الانحدار نحو البحر ، وسطحه متماوج تماوجاً بسيطاً في شكل موجات عرضية متتابعة ، يشغل مقعراتها مجاري روافد الوديان التي تصب في البحر ، أمَّا محدباتها فتتكون في معظم الأحيان أما من بعض الكثبان الرملية قليلة الارتفاع أو بعض بقايا الكتل المتراجعة نحو الداخل ، والمعروف جيولوجياً أن هذا السهل الساحلي هو جزء من أخدود البحر الأحمر غطته الإرسابات الحديثة التي يمكن أن نقسمها إلى قسمين يصعب تتبع حدودها أو الفصل بينهما ، ففي الجزء القريب من ساحل البحر الأحمر تتكون الإرسابات من تكوينات بحرية تنتمي إلى نهاية كل من الزمن الثالث والرابع تغطيها إرسابات رملية هوائية حديثة ، أما الجزء القريب من أقدام الجبال فهو يتكون من إرسابات دلتاوية بعضها خشن يتمثل في الحصى الكبير وشظايا الصخور ، والبعض الأخر يتكون من ذرات دقيقة من مفتتات الصخور التي حملتها معها الوديان المنحدرة من الجبال ، وتختفي هذه الإرسابات الدلتاوية الخشنة تدريجياً تحت الإرسابات الرملية حيث يظهر على الحد الفاصل بينهما بعض الينابيع والعيون ذات المياه العذبة ، ومما سبق يمكن تقسيم محافظة الحديدة من حيث السطح إلى ثلاثة أقسـام : أ - السهول الساحلية ب- المرتفعات الجبلية ج - مجموعة الجزر .

أ-السهول الساحلية : تقع معظم أراضي محافظة الحديدة في المنطقة السهلية لساحل تهامة ، ويمتد هذا السهل من اللحَّية في الشمال إلى الخوخة في الجنوب بطول حوالي ( 300 كم ) وعرض يتراوح بين ( 60 - 150 كم ) ، ويخترق هذا السهل العديد من الأودية التي تعتبر مصبات لمياه السيول والأمطار التي تأتي من المرتفعات الداخلية للمحافظة ومن هضاب وجبال محافظات إب وذمار وصنعاء والمحويت وحجة حتى تستقر في البحر الأحمر ، وأهم الوديان في سهل محافظة الحديدة ما يلـي :

1- وادي مور : يأتي من غرب بلد حاشد جبل يزيـد ومـن غـرب جبل ضلاع والطويلة ومن شمال المحويت والخبت ومن جبل مسور وحجة وكحلان وساقين وكشر ويلتقي في الواعظات يسقي الزَّهرة ويصب في البحر الأحمر جنوب اللحَّية وهو من أكبر الأودية في تهامة .

2- وادي سردُد : يأتي من الأهجر غرب صنعاء ومن ضلاع كوكبان وغرب وشمال جبل شعيب وملحان ويجتمع بخميس بني سعد ، ويمر هناك في مضيق وادي كبير دائم الجريان ولكنه يضيع تحت الرمال ويسقي مدن المُهْجم ـ مدينة تاريخية لم يبق إلا أطلالها ومنها منارة مسجد المدينة ـ والضحَّي والزيدية ويصب في البحر الأحمر جنوب مدينة الزيدية .

3- وادي سهام : يأتي من مشارف خولان العالية الغربية ووعلان وسامك وعافش وغرشْ آنس وتضم إليه السيول من شمال آنس وجنوب بني مطر وجنوب الحيمة وجنوب حراز وشمال جبال ريمة ويمر بشمال جبل برع فيسقي أرض المراوعة والقُطيع ويصب في البحر الأحمر جنوب مدينة الحديدة .

4- وادي رماع : يأتي من ضوران آنس ومن حمام علي وشمال جبال عتمة وشمال وصاب وجنوب ريمة ويشق طريقه بين جبال وصاب وريمة وينزل إلى بني سواده والمشرافة ثم الجروبة والحسينية ويصب في البحر الأحمر .

5- وادي نخلة : يأتي من شمال شرعب وجنوب العُدين ويمر بحيس ويسقي بلد الدَّوبَلي شمال الخوخة فالبحر الأحمر .

6- وادي زبيد وفروعه : يأتي من العُدين ومن وادي عنَّه ووادي السُّحول النازل من شمال إب وأودية بعدان من غربان والمنار وأودية جبل حبيش والنجاري والمخادر ووادي برقين ووادي شيعان وجوار النازلين من بني مسلم غرب يريم ، وأودية القفر النازلة من عُتمة ومغرب عنس والأودية النازلة من شرق وصابين وتلتقي في المضيق بين جبل رأس ووصاب تم تسقي زبيد وتنزل إلى البحر الأحمر عند ساحل الفازة .

7- وادي تباب بالقناوص : ينزل من شمال جبل ملحان ومن جبل الظاهر التابع للخبت ويسقي أرض القناوص وينزل إلى أبن عباس في البحر الأحمر .

8- وادي علوجة : ينزل من جبل كسمة والجعفرية ويمر بوادي الخايع إلى الجاح .

9- وادي اللاوَّية : يأتي من غرب جبال ريمة إلى رمال والدريهمي من الزرانيق .

وهناك العديد من الأودية الصغيرة الأخرى التي تنتشر في سهول المحافظة .

ب- المرتفعات الجبلية : أهم المرتفعات في محافظة الحديدة ما يلي :

- جبل رأس : يقع في مديرية جبل رأس ، في الجهة الجنوبية الشرقية من زبيد ، ويطل من جهته الشمالية على وادي زبيد ، ومن جنوبه على وادي نخلة ، ويرتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي ( 2000 متراً ) تقريباً .

- جبل بُرَعْ: يقع في مديرية بُرَعْ ويرتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي ( 2400 متراً )

- جبل دُبَاس وجبل مستور : يقعان في مديرية حيس .

- جبل الركب : يقع في مديرية زبيد .

- جبال الضامر:سلسلة جبلية تقع إلى الشرق من باجل وتمتد من شمال برع إلى شرق باجل.

- جبال الدَّمَنْ :سلسلة جبلية تقع غرب سلسلة جبال الضامر ويتوسطها سهل كبير يعرف سهل الدَّمَنْ يمتد من سهام إلى باجل.

- جبال وهنه :سلسلة جبلية تمتد من شرق إلى غرب شمال مدينة باجل تطل من الشمال على وادٍ سردُد ومن الجنوب على باجل ويفصل بينهما سهل يعرف بوادٍ عزان.

-جبل الشريف:يقع في جهة الجنوب من مدينة باجل ويوجد بقمته قلعة تسمى قلعة جبل الشريف.

-جبل القمة :يقع شرق مدينة الصليف على بعد ( 25 كيلومتر ) ، يوجد بها مناجم الملح .

ج - مجموعة الجزر : تنتشر في البحر الأحمر قبالة ساحل محافظة الحديدة مجموعة من الجزر اليمنية يصل عددها إلى أكثر من ( 40 جزيرة ) بعضها صغيرة ومن أهمها الجزر التالية :

1- جزيرة كمران : هي من الجزر المأهولة بالسكان وتبعد عن ميناء الصليف بحوالي( 7 ميلاً بحرياً ) وتبلغ مساحتها ( 35 ميلاً مربعاً ) وهي جزيرة ذات أهمية استراتيجية ، وقد دخلها المصريون المماليك بقيادة " حسين الكردي " في عام ( 921 هجرية ) وبعد ذلك ظلت تحت سيطرة العثمانيين حتى احتلتها بريطانيا في عام ( 1867 ميلادية ) ، واستخدمت حجراً صحياً للحجيج ، كما يوجد بها قاعدة عسكرية يمنية لحماية السواحل والجزر اليمنية ، ويوجد بها حالياً نادي للغوص يستغل سياحياً .

2-جزيرة طقفاش (أنتوفيش) : هي من أكبر الجزر الموجودة في مواجهة ميناء اللحَّية وتبلغ مساحتها ( 28 كم٢ ) تقريباً ، وشكلها مستطيل وترتفع حوالي ( 36 قدماً ) عن مستوى سطح البحر ، وتعتبر من الجزر ذات الأهمية الإستراتيجية والاقتصادية ، ويوجد بها حالياً نادي للغوص يستغل سياحياً.

3-جزيرة حنيش الكبرى: يبعد طرفها الشمالي الشرقي من الساحل بحوالي (28 ميلاً بحرياً)، وتبلغ مساحتها حوالي ( 67 كم٢ ) وتقع على خط عرض ( 44َ,13ْ ) شمالاً ، وخط طول ( 45َ,42ْ ) شرقاً ، وهي جزيرة صخرية تمتد بها سلسلة جبلية على مدى طولها وأعلى ارتفاع لهذه السلسلة الجبلية يبلغ ( 1335 قدماً ) ، وفي عام ( 1981 ميلادية ) بنت عليها المؤسسة العامة للموانئ اليمنية فناراً لإرشاد السفن وخدمة الملاحة الدولية.

4- جزيرة حنيش الصغرى: تبعد عن الساحل بحوالي ( 25 ميلاً بحرياً ) ، وتبلغ مساحتها حوالي ( 10 كم٢ ) ، وهي جزيرة صخرية بركانية أعلى ارتفاع لها ( 627 قدماً ) ، وفي عام ( 1981 ميلادية ) بنت عليها المؤسسة العامة للموانئ اليمنية فناراً لإرشاد السفن وخدمة الملاحة الدولية.

المناخ : يتأثر مناخ محافظة الحديدة بكل الظروف التي تؤثر عموماً في مناخ اليمن وتؤدي إلى مظاهره المختلفة فيما يسقط من أمطار على المرتفعات الداخلية قد تجد طريقها أو الجزء الأكبر منها إلى مسيلات وروافد ووديان تصل بها إلى البحر الأحمر أو قد تجد طريقها خلال الطبقات إلى سهل تهامة على البحر الأحمر، ومناخ محافظة الحديدة يتميز بصيف طويل حار وشتاء قصير دافئ، وفيما يلي أهم العناصر المناخية :

أ- درجة الحرارة : يصل المتوسط الشهري لدرجة الحرارة العظمى في فصل الصيف إلى( 37.5درجة مئوية ) والصغرى إلى ( 19.6درجة مئوية ) ، أما في فصل الشتاء فأن المتوسط الشهري لدرجة الحرارة العظمى تصل إلى ( 24ْ مئوية ) والصغرى إلى ( 14ْ مئوية ) .

ب- الأمطـار : تعتبر الأمطار في محافظة الحديدة قليلة ونادرة وغير منتظمة فقد تسقط في سنوات كميات كبيرة وفي سنوات أخرى تسقط كميات محددة ، وتتراوح كمية الأمطار ما بين( 60 ـ 150 ملم ) سنوياً ، وفي الشهور فبراير ومارس وأبريل وديسمبر .

ج - درجة الرطوبة النسبية والبحر : تعتبر نسبة الرطوبة عالية إلى حد كبير إذ أن متوسط درجة الرطوبة النسبية يتراوح بين ( 70ْ - 85ْ مئوية ) ، كما أن معدل التبخر مرتفع يزيد عن معدل التساقط .

السكان: يبلغ عدد سكان محافظة الحديدة وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2004م ( 2157552 ) نسمه وينمو السكان سنويا بمعدل(3.25%).

التقسيم الإداري لمحافظة الحديدة: وفقاً لآخر تقسيم إداري بلغ عدد المديريات في محافظة الحديدة(26) مديرية ويتوزع السكان والمساكن والأسر في هذه المديريات على النحو التالي:

محافظة الحديدة (تعداد2004)

المديرية

عدد المساكن

عدد الأسر

إجمالي السكان المقيمين

التحيتا

11765

10811

67660

الجراحى

16464

14913

89163

الحالى

26201

24909

168071

الحجيلة

1828

1701

9694

الحوك

23896

22630

155369

الخوخه

5261

5064

33764

الدريهمى

10679

10129

55013

الزهرة

23178

23037

138045

الزيدية

16760

16085

95048

السخنه

11312

10511

59652

الصليف

1042

930

6343

الضحى

8686

8477

54503

القناوص

12723

12028

72336

اللحية

18293

17991

105682

المراوعة

22903

21740

129527

المغلاف

6693

6553

39436

المنصوريه

8143

7672

44744

المنيره

6265

6059

37183

الميناء

14640

13654

91843

باجل

29737

28021

169884

برع

7454

7614

45116

بيت الفقيه

40192

39211

241300

جبل رأس

8684

8047

44674

حيس

7490

6964

45436

زبيد

26795

24060

155585

كمران

665

496

2465

الدبلوماسين اليمنين في الخارج

2

16

إجمالي المحافظة

367749

349309

2157552

أهم المؤشرات في المحافظة:

التعليم

المؤشر

2003

2004

عدد المدارس أساسي(حكومي)

980

1003

عدد المدارس ثانوي(حكومي)

16

20

عدد المدارس أساسي +ثانوي(حكومي)

183

173

عدد الطلاب في التعليم الأساسي(حكومي+أهلي)

307011

321432

عدد الطلاب في التعليم الثانوي(حكومي+أهلي)

40669

44953

عدد المدرسين

14910

14722

·

الصحة

المؤشر

2003

2004

عدد المستشفيات

6

6*

عدد المراكز الصحية(مستوصف)

-

-

عدد مراكز الأمومة الطفولة

41

-

القوي العاملة في المنشات الصحية

179

389

عدد الفنين المؤهلين في المجال الصحي

867

1296

* منها 3 مستشفيات ريفية

الاتصالات

المؤشر

2003

2004

السعة المجهزة

72855

78991

عدد خطوط الهاتف العاملة

47912

54501

·

النقل

المؤشر

2003

2004

أطوال الطرق الإسفلتية المنجزة(كم)

39.7

26.5

أطوال الطرق الحصوية المنجزة(كم)

60.6

61.2

الصناعات الحرفية واليدوية: توجد في محافظة الحديدة العديد من الصناعات اليدوية الحرفية التي تعتبر عاملاً هاماً من عوامل جذب السياح الأجانب وأهم هذه الصناعات في المحافظة هي:

الصناعات الفخارية والخزفية ، والصناعات الفضية ، والصناعات النسيجية والصوفية وحـيـاكـة اللحافات والمقاطب ، وصناعات قوارب الاصطياد وصناعات المعدات الزراعية.

نبذة تاريخية عن المحافظة: إن ما نطلق عليه محافظة الحديدة اليوم هو معظم أجزاء ما يعرف تاريخياً باسم تِهامة اليمن ، وتِهامة بكسر التاء: هي السهول الممتدة على ساحل البحر الأحمر ، سميت بذلك لحرارتها وركود الريح فيها ، وأصل كلمة تِهامة وخم إشارة إلى مناخها الحار وفي اللغة تِهامة عكس نجد أي ما انخفض من الأرض وفي لغة النقوش اليمنية القديمة ورد اسم تهامة مقابل لاسم طود وهو الجبل ويقابله السهل ومن قبائل تهامة ومدنها التالي :

1- قبيلة الأشاعرة : هي قبيلة يمنية عرفت بالقوة والشكيمة ومنازلها ما بين البحر غرباً إلى الجبال شرقاً وفيما بين مقبنة جنوباً إلى بيت الفقيه ابن عجيل شمالاً وقبائلهم الجماهر والركب والزرانيق والمعازبة والقراشية والأشاعرة ـ الأشاعرة هم من أوائل السابقين إلى الإسلام ومنهم الصحابي الجليل " عبدالله بن قيس " المكنى " أبو موسى الأشعري " ، وقبيلة الأشاعرة تنسب إلى بنت بن أدد بن زيد بن عمرو بن كهلان بن سبأ " ، وقد لقب بنت هذا بالأشعر لولادته أشعر الجسم فلقب بذلك ، وقد غلب لقبه على اسم القبيلة التي انحدرت منه وتنتسب إليه ـ ، ومن مدنها القديمة المندثرة فشال والقحمة والأهواب ، التي اندثرت نتيجة الصراعات السياسية والاجتماعية في المنطقة فطواها النسيان والإهمال بعد شموخ تاريخها بالعمران فهي الآن بحاجة إلى تنقيب أثري يكشف ما تحت رمالها من الشواهد والآثار .

2- قبيلة عَــكَّ : هي قبيلة يمنية مشهورة نسبت إلى "عَـكَّ بن عدنان" الذي يتصل نسبه إلى" زيد بن كهلان بن سبأ" ومنازلها ما بين البحر غرباً إلى الجبال شرقاً ومن بطون عَكَّ ذؤال وفشال ولعسان واللامية والقحرة والواعظات وصليل وغافق التي منها " عبد الرحمن الغافقي" أمير الأندلس ، ومن مدنها القديمة المندثرة المهجم ، والكدراء .

- مدينة المهجم : تعتبر حاضرة من حواضر تهامة قبل وبعد الإسلام وهي عاصمة لقبيلة عَكَّ ، وقد ذكرها " الهمداني " في كتابه " صفة جزيرة العرب " ص 75 بأنها ( مدينة سردُد ) باسم واديها وتقع في منطقة وادي سردُد على طريق الحجيج الوسطى الجادة السلطانية ، اختطت على ربوة عالية فسيحة وآثارها تفصح عن تاريخها الحافل بالحياة الحضارية وإلى شرقها جبل مُلحان المطل عليها يغذيها بالماء العذب في سراديب إلى المدينة ، وقد اندثرت ولم يبق فيها سوى أنقاض المنازل المتداعية والمسجد الذي نُهبت آجُوره ولم يبق منه إلا نصف منارته ،وأصبحت مدينة المهجم التاريخية أشبه بساحة أنقاض ، فهي الآن بحاجة إلى تنقيب أثري يكشف ما تحت رمالها من الشواهد والآثار.

- مدينة الكدراء : تقع مدينة الكدراء بوادي سهام شرق مدينة المراوعة ، على طريق الحجيج الوسطى الجادة السلطانية ، وتشير المصادر الإسلامية أن الذي أختطها القائد " حسين بن سلامة " والراجح أنه جددها وأتخذها حاضرة له بعد زبيد، فقد جاء ذكرها في إحدى النقوش اليمنية القديمة أثناء فترة مقاومة احتلال الأحباش لليمن بقيادة الملك " معد كرب بن السميفع ذو يزن " ، ومن قبائلها آل علي ، وكانت مدينة الكدراء متنزهاً للنجاحيين ، وقد اندثرت ولم يبق فيها شئ يذكر ، فهي الآن بحاجة إلى تنقيب أثري يكشف ما تحت رمالها من الشواهد والآثار .

وما يميز تلك المدن القديمة المندثرة هو أنها كانت واقعة على طريق الحجيج بين عدن ومكة المكرمة ، والتي شق الطريق إليها القائد " حسين بن سلامة " الذي ظهر في أواخر الدولة الزيادية خلال الفترة ( 371 - 403 هجرية ) ، وهو رجلاً صالحاً عظيم الهمة له آثار كثيرة في الإصلاح منها شق الطرق وسهل السبل في الجبال والسهول من حضرموت إلى مكة المكرمة أولها من شبام وتريم إلى عدن وأبين ولحج ، والمسافة عشرون مرحلة عمر في كل مرحلة جامع ومنارة وحفر بئراً ، ومن عدن إلى مكة المكرمة شق ثلاثة طرق ، طريق تصعد إلى الجبال وطريقين تسلك التهائم وهي طريق ساحلية على البحر وطريق متوسطة وهي الجادة السلطانية وقد عمر في كل مرحلة جامع ومنارة وحفر بئراً في الثلاثة الطرق أيضاً الممتدة من عدن إلى مكة المكرمة ، وسوف نشير إلى تلك المراحل في الطريقين السالكة منطقة تهامة وهي :-

- خط الطريق الساحلي : عدن ، المخنق ، العارة ، عبرة ، باب المندب ، المخاء ، النجاري ، الخوخة ، الأهواب ، غلافقة ، نبعه ، الحردة ، القحمة ( جنوب جازان ) ، الدوعة ، الشرجة ، المفجر ، القنفذة ، عثر ، حمضه ، ذهبان ، حُلى ، السَّرين ، جدة .

- خط الطريق الوسطى: عدن ، ذات الخيف ، موزع ، الجدون ، حيس ، زبيد ، فشال ، الضحي ، الكدراء ، الجثة ، عرق النشم ، المهجم ، مور ، الواديان ، الساعد ، حرض ، وادي تعشر ، وادي خلب ، وادي جازان ، بياض ثم تلتقي طريق الجادة بالساحلية ويفترقان من السَّرين وبينهما وبين مكة المكرمة ( خمسة أيام ) فأول ما يلقى الحاج من عمارته بئر الرياضة ، سبخه الغراب ، الخبت، ثم يرد الناس وادي يلملم ، ثم يفترق الناس فمن أراد مكة المكرمة ورد من عمارته بئر البيضاء ، القرين ، مكة المكرمة ، ومن أراد عرفات ورد من عمارته بئر أبو أدي الرحم ، نعمان ، عرفات .

وتشير تقارير البعثات الأثرية الإيطالية والكندية بأنها عثرت على وجود العديد من المواقع الأثرية التي يعود بعضها للعصر الحميري والبعض الأخر لعصور ما قبل التاريخ في جبلي مستور والمكتبة في المديريات ، حيس ، وجبل رأس ، وباجل ، وزبيد ، وعلى امتداد الشريط الساحلي .

فقد وجدت في مديرية حيس على جبل مستور مخربشات ملونة بلون الأحمر الأرجواني القاتم المرسومة بأسلوب الحفر الغائر على الصخور في سفح جبل مستور بارتفاع ( ستة أمتار ) تقريباً وهي رسوم تمثل مجموعة من الأشخاص الواقفين وحيوانات مثل الوعول والنسور ، وهذه الأشكال تمثل أقدم مرحلة من فن الرسوم الصخرية لعصر ما قبل التاريخ ، وعثرت على نقوش يمنية قديمة مرسومة على جبل المكتبة في مديرية جبل رأس ، كما عُثرت على موقع أثري قديم يعود إلى مرحلة ما قبل الإسلام بمنطقة الهامدا شرق مدينة باجل على سفح جبل الضامر وهو عبارة عن بقايا مبنى مساحته ( 9 × 10 مترات ) وجد فيه قطع أحجار منقوشة بالخط المسند تشير إلى أنه كان معبداً قديماً ، يحتمل أنه يعود إلى العصور الحميرية ، وعثرت على فخار يعود إلى العصر الحجري في منطقة شمال مدينة زبيد بالقرب من الطريق الرئيسي الحديدة زبيد ، كما عثرت على امتداد الشريط الساحلي ابتداء من منطقة اللحية مروراً بوادي مور ووادي سردُد ووادي رماع ومنطقة الدريهمي على العديد من الأدوات الحجرية التي استخدمها إنسان ما قبل التاريخ كالحراب والمكاشط والسهام وبعض القطع الفخارية وبعض المخلفات البحرية التي كان يعتمد عليها إنسان ما قبل التاريخ في أكله والدفاع عن نفسه .

والواقع أن هذه الاكتشافات الأثرية قد أعطت منطقة تهامة بعداً جديداً لإعادة صياغة تاريخ المنطقة من جديد على ضوء هذه الاكتشافات الحديثة التي لم يشر إليها المؤرخون السابقون.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

  • كتاب الإحصاء السنوي 2003م ، 2004م .

  • المسح السياحي 1996م .

  • النتائج النهائية للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2004م .

  • اليمن أرقام وحقائق . المركز الوطني للمعلومات .



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department