الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / مؤتمرات - ندوات - ورش عمل / مؤتمرات - ندوات - ورش عمل

تدشين فعاليات المرحلة الاولى من العام التدريبي 2014م - صنعاء

06/01/2014 

تواصلت اليوم في عموم القوى والمناطق العسكرية فعاليات تدشين المرحلة الأولى من العام التدريبي العملياتي والقتالي والإعداد المعنوي للعام الجاري 2014م.

حيث دشن وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر احمد اليوم في قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي فعاليات المرحلة الاولى من العام التدريبي الجديد.

وفي الحفل والعرض العسكري الذي أقيم بالمناسبة بحضور مساعد وزير الدفاع للشؤون اللوجستية اللواء الركن دكتور صالح محمد حسن ورئيس هيئة التدريب والتأهيل اللواء الركن احمد ناجي مانع وقائد القوات الجوية والدفاع الجوي اللواء الركن طيار راشد ناصر الجند ومستشار وزير الدفاع ناجي الزايدي وعدد من مدراء الدوائر والقيادات العسكرية في القوات الجوية ، ألقى وزير الدفاع كلمة نقل في مستهلها تحيات وتبريكات الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لكافة منتسبي القوات الجوية والدفاع الجوي ، مباركاً لهم صمودهم وتفانيهم ووقوفهم الدائم الى جانب الوطن والشعب ومع مجريات التغيير والتحديث التي يشهدها الوطن والقوات المسلحة على وجه التحديد .

وتطرق وزير الدفاع في كلمته الى أن المرحلة تستوجب من القوات الجوية والدفاع الجوي ومن الجميع أن يكونوا في يقظة أمنية دائمة وجاهزية قتالية عالية، تتفوق على مجمل التحديات الرامية إلى إرباك الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية والإضرار بالوحدة الوطنية، بغية إفشال المساعي الوطنية الشريفة، السائرة في طريق تخليص الوطن من أزماته، واستكمال خطوات الانتقال السلمي للسلطة.

وأكد بأن القوات الجوية والدفاع الجوي تمثل العمود الفقري للقوات المسلحة ،وينبغي الحفاظ على جاهزية هذه القوات النوعية ورفدها بكل جديد في المجال الجوي لكي تضطلع بمهامها على أكمل وجه في حماية السيادة الوطنية وردع المتمردين وعدم السماح لهم بالنيل من مقدرات الوطن.

وقال: " عليكم أن تجعلوا من عام 2014م عاماً للنهوض بمستوى الجاهزية القتالية والفنية للقوات الجوية والدفاع الجوي ولكل القوات المسلحة.. لأن الواجب يحتم علينا وعلى كل اليمنيين؛ قيادة وشعباً وأحزاباً وتنظيمات سياسية ومنظمات جماهيرية وشخصيات وطنية شريفة، وفي مقدمة الجميع صقور الجو وحراس سمائه الواسعة وكذا كافة أبطال القوات المسلحة البواسل إعداد العدة الكافية لمواجهة كل الاحتمالات المعادية الممكنة لخوض معركة وطنية فاصلة عسكرية وأمنية وفكرية شاملة ".

كما ألقى قائد القوات الجوية والدفاع الجوي كلمة أشار فيها الى أن القوات الجوية وهي تدشن عامها التدريبي الجديد بمعنويات وجاهزية عالية تؤكد أن العام الجديد سيكون مختلفاً تماماً عن الأعوام السابقة في كافة الجوانب العسكرية والتي يأتي في مقدمتها تعزيز جوانب التدريب والتأهيل لكوادر القوات الجوية والدفاع الجوي في مختلف التخصصات الفنية .

وأوضح بأن الخطة التدريبية لهذا العام لن تتكئ على الماضي بقدر ما هي مشدودة نحو المستقبل الواعد بالإنجاز والعطاء انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية في العمل سوياً بجد ومثابرة لتتكامل الجهود في كافة ميادين العطاء.

والقيت خلال الحفل كلمة مديرية التدريب تطرقت الى دلالات ومضامين تعزيز مستوى الجاهزية القتالية العالية ووحدة وتماسك القوات المسلحة وحياديتها الكاملة.. مستعرضة النجاحات الكبيرة التي تحققت على المستوى الوطني وبالأخص ما تشهده القوات المسلحة من نقلة نوعية في البناء العسكري.

كما نفذت عدة أسراب من الطيران المقاتل والهيلوكبتر عدة طلعات استعراضية رائعة في تجسيد قوي لمدى ما يتمتع به الطيارون من مهارات وقدرات فائقة تمثل مفخرة لكل أبناء الشعب اليمني .

وفي نهاية الحفل تم تكريم المبرزين والمتميزين من الضباط والأفراد من مختلف مديريات وشعب وألوية القوات الجوية والدفاع الجوي في القيادة .

وكان رئيس هيئة التدريب والتأهيل وقائد القوات الجوية والدفاع الجوي قد قاموا بجولة للتفتيش على نماذج من الطائرات المقاتلة والتدريبية والهيلوكبتر، اطلعوا خلالها على مدى الجاهزية، واستمعوا الى شرح عن مكوناتها ومواصفاتها القتالية والتكتيكية والتسليح الخاص بها وأعمال الصيانة وإعادة العمرة التي تجرى للطائرات .

كما دشنت قوات احتياط وزارة الدفاع فعاليات المرحلة الأولى من العام التدريبي 2014م في حفل ألقى فيه رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن احمد علي الأشول كلمة أمام المقاتلين نقل فيها تحيات وتهاني الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة تدشين المرحلة الأولى من العام التدريبي الجديد وتمنياته لهم بالتوفيق والنجاح في المهام المسندة اليهم .

وأشار رئيس هيئة الاركان العامة الى تزامن تدشين القوات المسلحة للعام التدريبي الجديد مع التطورات التي يشهدها الوطن في التغيير والتحديث لبناء اليمن الجديد في ضوء ما يتوصل اليه الحوار الوطني الشامل من مخرجات وكذا استكمال هيكلة وبناء المؤسسة الدفاعية على الأسس العلمية التخصصية التي تواكب بناء الدولة اليمنية الحديثة في بناء المقاتل القوي القادر على خدمة الوطن.. مؤكداً بأن القوات المسلحة ستظل القوة الضاربة بيد الشعب في وجه كل المتآمرين والمخربين ومن يقف ورائهم في النيل من أمن واستقرار ووحدة الوطن ومقدراته التنموية والاقتصادية.

وحث المقاتلين على الحفاظ على جاهزية الاسلحة والمعدات وصيانتها والاستعداد الدائم بيقظة عالية لتنفيذ المهام والواجبات العسكرية وافشال كافة المخططات العدائية والتخريبية التي تحاول من خلالها بعض العناصر إعاقة مسيرة البناء والتنمية..، والسير بالوطن نحو الغد المنشود.. مشيداً بمنتسبي قوات الاحتياط في تجسيد الانضباط العسكري الواعي واسهامهم الكبير في حفظ الامن والاستقرار الى جانب اخوانهم ابطال القوات المسلحة والأمن على امتداد اليمن العظيم.

فيما أشار قائد قوات احتياط وزارة الدفاع اللواء الركن علي بن علي الجائفي الى النجاحات التي حققها مقاتلو احتياط وزارة الدفاع في مجال التدريب والتأهيل وتنفيذ المهام المسندة اليهم خلال العام التدريبي المنصرم 2013م.. مؤكداً بأنهم سيظلون جنوداً أوفياء للوطن والشعب وقيادته السياسية والعسكرية العليا في العمل بحيادية واخلاص في سبيل أمن واستقرار ووحدة الوطن.

وفي اختتام الفعاليات قام رئيس هيئة الاركان العامة وقائد قوات الاحتياط بالتفتيش على النقاط الدراسية وخطط وبرامج العام التدريبي الجديد وجاهزية الاسلحة والمعدات.

إلى ذلك دشنت قيادة القوات البحرية والدفاع الساحلي المرحلة الأولى من العام التدريبي في حفل أقيم في ميدان الكلية البحرية بالحديدة بحضور قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي اللواء الركن عبدالله سالم النخعي والأمين العام للمجلس المحلي حسن أحمد الهيج .

حيث ألقى قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي كلمة استعرض من خلالها أهمية التدشين وما يمثله من نقطة انطلاق هامة في تعزيز القدرات القتالية والدفاعية والوعي لدى المقاتلين وبما يمكنهم من أداء واجبهم المقدس المتمثل في حماية المياه الإقليمية للجمهورية اليمنية وتأمين شواطئها والمنشآت الحيوية على امتداد سواحلها المترامية الأطراف.. مشيراً إلى نوعية الاهتمام الخاص الذي توليه قيادة الوطن السياسية والعسكرية ممثلة بالأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بهذا الصنف القتالي الهام وحرصها الدائم على رفده بكافة متطلباته من المعدات والتجهيزات التي تساهم في النهوض بدورهم في الدفاع عن حياض الوطن.. منوهاً بالنجاحات المحققة خلال العام التدريبي المنصرم والسلبيات التي رافقت مجريات التنفيذ للخطة التدريبية.. وطالب النخعي الجميع بالاستفادة من ذلك والعمل على تلافي الأخطاء ومضاعفة الجهود لتحقيق أعلى معدلات النجاح الخلاق لمضامين الخطة التدريبية للمرحلة الأولى من العام التدريبي الجديد.

من جانبه عبر الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة الحديدة في كلمة ألقاها خلال الحفل عن اعتزاز الوطن وأبناء الشعب بالقوات المسلحة وابطالها لما يقدمونه من أدوار جليلة وتضحيات كبيرة في سبيل الوطن ومن أجل حماية ابناء الشعب ومكتسبات الثورة والوحدة اليمنية.. مؤكداً تراص أبناء الشعب كافة ومن مختلف فئاتهم ومشاربهم مع أبناء القوات المسلحة في مسارات تعزيز وحدة الصف اليمني والخروج من بوتقة الأزمات والمؤامرات التي تحيط بالوطن وتحاك ضد شعبنا.

وثمن الأمين العام الدور الريادي والإسهام البارز الذي يجسده منتسبي القوات البحرية والدفاع الساحلي في تأمين الشواطئ وحماية المياه الإقليمية ومحاربة القرصنة والتهريب.

وكان الحفل قد شهد تقديم فقرات رياضية استعراضية لفريق الكاراتيه التابع للقوات البحرية.. والتكريم للمقاتلين المبرزين في تنفيذ المهام خلال العام التدريبي المنصرم 2013م .

وفي ختام الحفل قام قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي وهيئة القادة وأمين عام المجلس المحلي بزيارة لبعض الوحدات للتفتيش واستعراض جاهزية الأسلحة والمعدات والأجهزة والوقوف على نوعية الدروس التكتيكية المعتمدة في التدريب البحري.

وفي المنطقة العسكرية السابعة دشنت فعاليات العام التدريبي 2014م في اللواء 139 مشاه وفي مدرسة المشاه والتدريب الجبلي وفرع الشرطة العسكرية وفروع الأجهزة الأمنية بمحافظة ذمار بحضور محافظ ذمار يحيى علي العمري.

وفي حفل التدشين القى قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن علي محسن مثنى كلمة أشار فيها الى حجم المهام الكبيرة التي تقف أمام مقاتلي وحدات المنطقة إلى جانب زملائهم في القوات المسلحة في الاضطلاع بمستوى التنفيذ الايجابي للمهام المختلفة في سبيل أمن واستقرار وحدة الوطن وسلمه الاجتماعي.

داعياً المقاتلين إلى مواصلة جهود التدريب والتأهيل بشكل مكثف وبما يضمن الاداء الفعال للمهام العسكرية والأمنية المسندة إليهم .

مؤكداً بأن مقاتلي وحدات المنطقة العسكرية السابعة يعون جيداً طبيعة التطورات والمتغيرات التي يشهدها الوطن والقوات المسلحة وما تتطلبه تلك التطورات من مواكبة ويقظة واستعداد تام لضمان نجاحها للوصول باليمن إلى المستقبل الواعد بالخير والنماء.

ودعا قائد المنطقة المواطنين الى القيام بدورهم الفاعل الى جانب منتسبي القوات المسلحة للعمل معاً من أجل اليمن وأمنه واستقراره ومواجهة كافة الاعمال التخريبية.

فيما جددت كلمة قيادات اللواء 139 مشاه ومدرسة المشاه والتدريب الجبلي التأكيد على المضي قدماً في العمل على الارتقاء بمستوى مهام التدريب والتأهيل والاسهام الفاعل في حفظ أمن واستقرار الوطن.

وفي اختتام الفعاليات قام قائد المنطقة العسكرية السابعة بالاطلاع على خطط وبرامج العام التدريبي الجديد والتفتيش على جاهزية الأسلحة والمعدات العسكرية وتكريم المبرزين من الضباط والصف والجنود.

وفي إطار المنطقة العسكرية الرابعة دشن اللواء 39 مدرع المرحلة الأولى من العام التدريبي 2014م بحضور رئيس عمليات المنطقة.. حيث استعرض قائد اللواء الأدوار الوطنية والقتالية المشرفة التي اجترحها أبطال اللواء والتي كان أخرها الانتصار الحاسم الذي تحقق ضد قوى الإرهاب والشر في محافظة أبين.. مؤكدا على أهمية الدور الذي يضطلع به منتسبوا اللواء في حفظ الأمن والاستقرار وحرصهم الكبير في الحفاظ على الجاهزية القتالية خلال عامهم التدريبي الجديد.

كما قام رئيس عمليات المنطقة الرابعة وقائد اللواء 39مدرع بالتفتيش على الجاهزية وعلى النقاط الدراسية في الخطط والبرامج المقرة والمحددة للعام التدريبي 2014م.

كما دشن منتسبو القاعدة البحرية في عدن عامهم التدريبي الجديد.. وفي الحفل أكد رئيس أركان القاعدة البحرية على ضرورة تعزيز مستوى القدرات القتالية والارتقاء بمستوى الأداء في تنفيذ المهام المسندة وبما من شأنه حماية المياه الاقليمية وتأمين خطوط الملاحة البحرية اليمنية والتصدي لكافة اعمال القرصنة والتهريب.

بعد ذلك قام مساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة للشؤون الفنية ورئيس أركان القاعدة البحرية بالتفتيش على النقاط الدراسية والاطلاع على الخطط والبرامج المعدة والمحددة للعام الجديد.

كما دشن منتسبو اللواء 15مشاة بمحور أبين عامهم التدريبي 2014م بحضور محافظ محافظة أبين جمال ناصر العاقل وقائد محور أبين.. وفي حفل التدشين أشاد محافظ أبين بالدور البطولي الذي أجترحه منتسبو اللواء في حفظ الأمن والاستقرار وتطهير مديريات المحافظة من فلول وعناصر الشر والإرهاب.

وكانت الكلمات المعبرة التي القيت في الحفل قد أكدت على أهمية إقامة هذه الفعاليات التدشينية والاستعدادات لاستقبال العام الجديد والايفاء بكافة المهام والواجبات العسكرية والقتالية المسندة إلى منتسبي اللواء .

بعد ذلك قام محافظة المحافظة وقائد اللواء بالاطلاع على الجاهزية القتالية والتفتيش على النقاط الدراسية والخطط المعدة والمحددة للعام الجديد.

وعلى نفس الصعيد شهد اللواء 111مشاة في محور أبين فعاليات تدشين العام التدريبي الجديد في حفل نوه فيه رئيس أركان اللواء بالدور البطولي العظيم الذي قدمه منتسبو اللواء في التصدي لعناصر الشر والإرهاب وتلقينهم الدروس القاسية والبليغة حتى تحقيق النصر المؤزر بالتعاون مع الرجال الأوفياء من الأخوة المواطنين أبطال اللجان الشعبية في محافظة أبين.

وفي المنطقة العسكرية الاولى دشن اللواء 11 حرس حدود عامه التدريبي الجديد حيث أكد قائد محور ثمود على أهمية بذل مزيد من الجهود ومضاعفة أعمال التدريب والتأهيل والحفاظ على الجاهزية العسكرية والقتالية والتصدي الحازم لكافة أعمال التهريب والتخريب.

فيما أشار رئيس أركان اللواء 11 حرس حدود إلى إن منتسبي اللواء سيبذلون قصارى جهودهم في تنفيذ كافة المهام المسندة إليهم في حماية وحراسة حدود الجمهورية والعمل على مواجهة أعمال التهريب والتخريب والتصدي لكل من يحاولون العبث بأمن واستقرار الوطن.

كما قام قائد محور ثمود وقائد اللواء 11حرس حدود بالتفتيش على النقاط والاطلاع على البرامج والخطط المحددة للعام التدريبي الجديد..

كما دشن اللواء 315مدرع فعاليات المرحلة الأولى للعام التدريبي الجديد.

وأكد قائد محور ثمود على أهمية تنفيذ مختلف البرامج التدريبية والتأهيلية ومواصلة الارتقاء بمستوى الأداء الذي يقدمه منتسبو اللواء في تنفيذ كافة المهام المسندة إليهم.

إلى ذلك استعرض قائد اللواء 315مدرع النجاحات التي حققها منتسبو اللواء خلال العام المنصرم والاستعدادات الكبيرة لاستقبال العام الجديد وتحقيق التنفيذ الخلاق لمختلف المهام والواجبات الوطنية المسندة للواء.. مشيداً بالدور الإيجابي للمواطنين من أبناء حضرموت في مديريات الوادي والصحراء في التعاون المستمر والمثمر مع إخوانهم من منتسبي اللواء في حفظ أمن واستقرار المنطقة.

كما قامت وحدات اللواء بتنفيذ الرماية بالذخيرة الحية من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة مجسدة الروح العسكرية والاستعداد لأداء وتنفيذ مختلف المهام العسكرية.

كما دشن اللواء 133 مشاة بمحور صعدة العام التدريبي الجديد 2014م بحضور قائد محور صعدة .

وفي الاحتفال أشاد قائد المحور بتضحيات المقاتلين وبما يبذلوه في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن.. مؤكدا اهمية التحلي باليقظة والحذر والانضباط وتجاوز خلافات الماضي ورص الصفوف والعمل على بناء يمن جديد من خلال حماية وتوفير كافة السبل لإنجاح مؤتمر الحوار الوطني ومواجهة اعمال التخريب والارهاب.

من جانبه ألقى قائد اللواء 133 مشاه كلمة رحب فيها بقيادة المحور والحاضرين جميعاً مقدماً لهم التهاني بهذه المناسبة.. مؤكدا في كلمته إلى عزم منتسبي اللواء السير قدما في سبيل خدمة الوطن والحفاظ على امنه ووحدته.. سائلا المولى عز وجل ان يحفظ الوطن ممن يكيدون له ويعتدون على مكتسباته ومصالحه.

وفي ختام الحفل تم تكريم المبرزين من الوحدات العسكرية باللواء خلال العام التدريبي المنصرم.

كما دشن اللواء 22 مدرع بمحور تعز فعاليات المرحلة الأولى للعام التدريبي الجديد 2014م .

وفي الحفل ألقى قائد محور تعز كلمة أشار فيها إلى أهمية الاحتفالية التي تتزامن مع مخرجات الحوار الوطني الذي شارف على انتهاء أعماله.. معرباً عن ارتياحه الشديد لما لمسه من استعداد قتالي وجاهزية عالية لدى منتسبي اللواء والذي يعكس مدى التفاؤل الكبير لحماة الوطن مع بداية العام الجديد.. منوهاً بضرورة تقييم المرحلة السابقة في سبيل تفادي السلبيات في العام الجديد.

كما ألقى قائد اللواء 22 مدرع كملة أكد فيها أن وحدات اللواء ستعمل على تنفيذ كافة المهام المسندة إليها، مشيراً إلى الدور البطولي والتضحيات الجسام التي قدمها اللواء 22 مدرع في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار المحافظة.

وفي ختام الحفل قام قائد المحور وقائد اللواء ومدير عام شرطة محافظة تعز بالتفتيش على جاهزية الأسلحة والمعدات والآليات العسكرية.. وكذا الاطلاع على الخطط والبرامج التدريبية للعام الجاري.

هذا وجددت كلمات المقاتلين في مختلف المناطق والمحاور والوحدات العسكرية والقتالية العهد والولاء لله ثم الوطن والشعب والقيادة السياسية والعسكرية بأن يظلوا حراساً أمناء وجنوداً أوفياء في حماية السيادة الوطنية وحفظ الأمن والاستقرار وحراسة مكتسبات الوطن ومنجزاته وصون مقدرات أبناء الشعب.. مجسدين بذلك الحيادية المطلقة وتعزيز روح الأخوة والتلاحم والوحدة الوطنية في مؤسسة الوطن الدفاعية والحفاظ على الممتلكات والأسلحة والآليات العسكرية والقتالية.

هذا وشهدت ميادين ومعسكرات القوات المسلحة خلال فعاليات التدشين عروضاً عسكرية مهيبة عكست مدى الجاهزية القتالية والمعنوية للمقاتلين مع اطلالة العام التدريبي الجديد.

سبأنت

رجوع إلى قائمة الأخبار



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department