الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / مؤتمرات - ندوات - ورش عمل / مؤتمرات - ندوات - ورش عمل

اختتام فعاليات مؤتمر الإعلام والحوار الوطني - صنعاء

28/07/2013 

أكد المشاركون في مؤتمر الإعلام والحوار الوطني على ضرورة تمكين الصحفيين من الوصول إلى المعلومات من مصادرها في فرق ولجان ومكونات المؤتمر ،وتطوير وتفعيل قانون الحصول على المعلومات.

وطالب المشاركون في ختام أعمال المؤتمر الذي نظمته على مدى يومين بصنعاء مؤسسة ريـجـيـن للتنمية وحقوق الإنسان، بالتعاون مع مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان والمنتدى الإنساني بدعم وتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الفني جي أي زد، بمشاركة أكثر من مائة من قيادات وممثلين عن وسائل الإعلام المختلفة الرسمية والحزبية والأهلية ،بإلغاء وزارة الإعلام وتحويل ملكية وسائل الإعلام الحكومية إلى عمومية،تشرف عليها هيئة مستقلة.

وأوصى المشاركون بضرورة تفعيل الشراكة بين المؤتمر ووسائل الإعلام المختلفة لتعميق ثقافة الحوار، وتهيئة الرأي العام لدعم مخرجاته، وكذا إقامة فعاليات وبرامج تهدف إلى صناعة رأي عام إيجابي، ونشر ثقافة الوئام والتخفيف من حدة الصراعات، وتجريم التحريض على الكراهية والتخوين والتكفير.

وطالبت التوصيات مؤتمر الحوار بضرورة إقامة فعاليات وأنشطة تستهدف تأهيل الصحفيين اليمنيين للتعاطي مع صحافة الصراعات وفقاً للمعايير الدولية، وتضمين مخرجات مؤتمر الحوار قضية إلغاء كليات الإعلام من الجامعات اليمنية الحكومية والخاصة وإنشاء معهد عالي للإعلام، بعد المرحلة الجامعية الأولى، وكذا إمكانية تضمين مخرجات المؤتمر ما يرسخ مبادئ حرية الرأي والتعبير واحترام التباين في الأفكار والآراء والمعتقدات.

وشددت التوصيات على ضرورة دمج الوسائل الإعلامية الحكومية القائمة في مؤسسة واحدة، وتشجيع وسائل الإعلام الأهلية على الاندماج المؤسسي.

كما أقر المشاركون المبادئ العامة لمسودة ميثاق الشرف الإعلامي الرامي إلى تعزيز حرية التعبير وترسيخ القيم الإنسانية والمبادئ الأخلاقية للتعامل مع الخبر والتقارير والاراء الإعلامية، وحماية الصحفي من الانتهاكات وضمان حقوقه وواجباته، وتعزيز تحقيق السلم الاجتماعي في البلاد ونشر ثقافة الحوار والتسامح والحد من نشر الأخبار التي تعمل على زعزعة السلم الاجتماعي وتؤجج الصراع بين مكونات المؤتمر المختلفة، وغيرها من المبادئ التي تنظم العمل الصحفي باليمن.

وكان المؤتمر قد استعرض في يومه الثاني تحت شعار" وسائل الإعلام والحوار الوطني ، المسؤوليات والواجبات" مشروع الإعلام والحوار الوطني قدمته رئيسة المؤسسة ميسون الإرياني،و استعراض الصياغة الختامية لتوصيات المؤتمر لأعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل المقترحة في اليوم الأول ومناقشتها وإثراءها بالرؤى والمقترحات وإخراجها بالشكل المطلوب.

واستعرضت الجلسة الثانية التي أدارها المدرب اليمني نشوان السميري تقديم مسودة ميثاق الشرف الإعلامي وتقسيم المشاركين إلى مجموعة عمل واستخلاص الرؤى والمقترحات والتوصيات والأفكار من المشاركين واستعراضها وإثراءها بالنقاشات والمداخلات لتعزيزها وتطوير محتوى الوثيقة "إعلام وطن"يساند ويدعم مؤتمر الحوار الوطني ويحقق السلم الاجتماعي للبلد .

كما شكل المؤتمر لجنة مكونة من سبعة إعلاميين يمثلون وسائل إعلامية مختلفة للرصد والمتابعة لما ينشر في مختلف وسائل الإعلام ومدى التزامهم بمبادئ ميثاق الشرف الإعلامي اليمني الذي خرج به المؤتمر.

تخلل المؤتمر عرض ريبورتاج إعلامي عن دور الإعلام في تغطية مؤتمر الحوار الوطني وتقييمها واحتياجات المواطنين ومطالبتهم لوسائل الإعلام للتهيئة والحرص على الحد من الصراعات داخل جلسات المؤتمر لضمان نجاحه.

سبأنت

رجوع إلى قائمة الأخبار



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department