الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / مؤتمرات - ندوات - ورش عمل / مؤتمرات - ندوات - ورش عمل

حلقة نقاشية حول التحولات السياسية والدستورية في اليمن- صنعاء

29/01/2013 

عقدت اليوم بصنعاء حلقة نقاشية حول التحولات السياسية والدستورية في اليمن، والتي نظمها تيار الوعي المدني وسيادة القانون(توق) بالتعاون مع مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية، وبمشاركة سياسيين وخبراء يمنيين في الشأن العام، وفريق خبراء المجموعة الدولية للسياسات والقانون العام في الولايات المتحدة الأمريكية الذي يزور اليمن حالياً، في إطار إسهام المجموعة في الجهود المبذولة لدعم الانتقال الديمقراطي في البلاد.

وفي مستهل حلقة النقاش تحدث كل من رئيس تيار الوعي المدني وسيادة القانون، عبد الغني الإرياني، والقيادي في التيار، عبد الحميد ملهي، ورئيس فريق الخبراء الأمريكيين بول ويلسون.

وفي هذا السياق قدم عبد الغني الإرياني نبذة عن رؤية تيار الوعي المدني وإسهاماته في دعم جهود الانتقال الديمقراطي وأولويات اليمن في هذه المرحلة.. لافتاً إلى الموقع الذي يشغله اليمن ضمن مجموعة بلدان الربيع العربي، حيث أثبت الشعب اليمني أنه أكثر شعوب هذه الدول استعداداً للتغيير الجذري والعميق، بالنظر إلى جملة من العوامل التي تأتي في طليعتها سوء التجربة السياسية الماضية، واستعداد اليمنيين للإمساك بزمام المبادرة، والدعم الإقليمي والدولي غير المسبوق لعملية الانتقال الديمقراطي في اليمن.

من جهته أوضح عبد الحميد ملهي الأدوار الهامة التي تضطلع بها المجموعة الدولية للسياسات والقانون العام، في إسناد عملية الانتقال الديمقراطي وخصوصاً ما يتصل منها بالبناء الدستوري، وبالعدالة الانتقالية في اليمن.

من جانبه أبان بول ويلسون، الخلفية التي تنطلق منها المجموعة الدولية للسياسات والقانون العام، وإسهاماته في إسناد جهود بلدان عاشت ظروفاً مشابهة لليمن، وأوجز جملة من الخطوط العريضة التي يمكن أن تحكم صياغة الدستور من قبل مؤتمر الحوار الوطني وأهمية توفر آلية مناسبة تنظم وتدير أعمال المؤتمر بالشكل المناسب.

إلى ذلك شرع المشاركون في حلقة النقاش، في عرض تصوراتهم بشأن احتياجات اليمن في هذه المرحلة، والأولويات التي يتعين التركيز عليها من أجل التوصل إلى صيغة دستورية تتناسب وحجم التحولات التي شهدتها البلاد، وتلبي كذلك تطلعات اليمنيين إلى مستقبل أفضل.

وأوضح كل متحدث وجهة نظره بشأن ما يتعين عمله، وحدد الاحتياجات الخبراتية التي يمكن للمجموعة الدولية أن تسهم بها خلال هذه المرحلة، كما تم عرض التحديات التي تعترض انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، في ظل حالة الاستقطابات السياسية والأيديولوجية، واتجاه بعض القوى نحو التأثير السلبي في مدخلات الحوار الوطني.


سبأ

رجوع إلى قائمة الأخبار



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department